بيدرسون يعلن فشل الجولة الثانية من مفاوضات اللجنة الدستورية

تاريخ النشر: 30.11.2019 | 09:35 دمشق

آخر تحديث: 30.11.2019 | 09:52 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا غير بيدرسن فشل الجولة الثانية من محادثات اللجنة الدستورية بين المعارضة والنظام، والتي استمرت أسبوعا انتهت دون اجتماع مجموعة من 45 مبعوثا معنية بالتفاوض بشأن الدستور.

وقال بيدرسون أمس الجمعة للصحفيين إن رئيسي وفد النظام والمعارضة لم يتفقا على جدول أعمال لمحادثات الدستور، مضيفا: "نحاول التوصل لتوافق لكن كما قلت لم يحدث ذلك بعد".

ونقل مراسل تلفزيون سوريا عن مصادر في وفد المجتمع المدني أن بيدرسون لم يؤكد موعد اللقاء القادم، كما كشف عن نيته زيارة دمشق فضلا عن لقاء الروس والإيرانيين والأتراك من أجل جدول الأعمال، مؤكدا عدم دعوته لاجتماع قادم قبل الاتفاق على الأجندة.

وذكر مراسلنا أمس أن وفد النظام رفض خمسة مقترحات تقدم بها وفد المعارضة من أجل التوافق على جدول أعمال اللجنة الدستورية، ما أفشل انعقادها خلال الجولة الثانية التي انطلقت قبل خمسة أيام وانتهت الجمعة.

وانطلقت أعمال اللجنة الدستورية في 30 من الشهر الماضي، بمقر الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، من خلال جلسة افتتاحية تضم أعضاء اللجنة الموسعة الـ 150، موزّعين على ثلاثة قوائم تمثل نظام الأسد، والمعارضة، ومنظمات المجتمع المدني.

وتعد اللجنة الدستورية أحد أبرز مخرجات مؤتمر "سوتشي" الذي استضافته روسيا، نهاية شهر كانون الثاني 2018، ومن المقرر أن تعمل هذه اللجنة على صياغة دستور جديد لـ سوريا.