بيدرسون: الوضع الإنساني في إدلب كارثي والمدنيون يدفعون الثمن

تاريخ النشر: 24.01.2020 | 20:41 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال المبعوث الأممي إلى سوريا جير بيدرسون إن الوضع الإنساني في إدلب كارثي، وإن المدنيين هناك يدفعون ثمناً باهضاً للحرب.

وأكد بيدرسون خلال اجتماعه اليوم، بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في العاصمة موسكو أن التسوية في إدلب شرط أساسي لعودة اللاجئين إلى سوريا.

وقال المبعوث الأممي "المشكلة هي أن أكثر من 50% من سكان سوريا غادروا منازلهم، ولهذا ما نريد تحقيقه الآن هو إيجاد وضع ليبدؤوا في العودة، ومن ثم سنحتاج العملية السياسية في البلاد واستقرار الوضع في إدلب".

وأضاف: "نحن نتفهم التحديات عندما يتعلق الأمر بمكافحة الإرهاب، لكننا حذرنا أيضا مما نراه الآن وهو ثمن مرتفع للغاية يدفعه المدنيون".

وأوضح بيدرسون أن هناك حوالي 700 ألف نازح منذ نيسان الماضي، بالإضافة إلى أكثر من 1500 قتيل مدني.

وتطرق المبعوث الأممي لتشكيل اللجنة الدستورية في سوريا والتي اعتبرها بالخطوة المهمة إلى الأمام.

وقال "نحن نفهم أن الأمر سيستغرق بعض الوقت ونحن لا نتسرع في هذا، كما نأمل أن يكون لها (اللجنة) تأثير على العملية السياسية الأوسع، وتحسين حياة السوريين الذين يعيشون في البلاد والدفع لعودة اللاجئين".

وكشف المبعوث الاممي بأنه سيزور دمشق الأربعاء القادم، لإجراء محادثات مع نظام الأسد.

بدوره أكد لافروف على أن بلاده ستدعم بكل الطرق، جهود بيدرسن الهادفة إلى تهيئة الظروف لإحراز تقدم خلال الجلسة المقبلة للجنة الصياغة الدستورية، في الموعد الذي يراه المبعوث مناسباً.

مقالات مقترحة
الهند تسجل أكثر من 4000 وفاة بسبب الإصابة بكورونا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا