بومبيو: سنعمل مع شركائنا لطرد آخر جندي إيراني من سوريا

تاريخ النشر: 10.01.2019 | 19:01 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الخميس، إن بلاده ستسحب قواتها من سوريا وستواصل في الوقت نفسه المعركة ضد تنظيم الدولة وجهودها لطرد إيران من الأراضي السورية.

تصريحات بومبيو جاءت خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة، حيث أشار إلى أن واشنطن ستبقى شريكا راسخا في الشرق الأوسط.

جولة بومبيو الشرق أوسطية تأتي لتوضيح الاستراتيجية الأميركية بعد إعلان ترمب المفاجئ الشهر الماضي عن سحب كامل القوات الأميركية البالغ قوامها ألفي جندي من سوريا، وهو ما أثار قلق الدول العربية الحليفة لواشنطن، خاصة مع تعزيز الوجود الإيراني في سوريا.

وبشأن ذلك قال بومبيو"سنستخدم الدبلوماسية وسنعمل مع شركائنا حتى نطرد آخر جندي إيراني من سوريا"، وشدد على أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب مستعد للتدخل عسكريا في سوريا مرة أخرى، لكنه يأمل ألا يضطر لذلك.

وتدعم الولايات المتحدة الأميركية قوات سوريا الديمقراطية التي يشكل قوامها "وحدات حماية الشعب" المنصنفة على قوائم الإرهاب في تركيا، حيث تعيش المنطقة الشمالية ترقبا حذرا على خلفية القرار الأميركي، واستعدادات أنقرة لشن عمل عسكري.

وفي تعليق جديد على القرار الأميركي؛ أوضح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الخميس، أن العملية العسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، لا تتوقف على قرار واشنطن بالانسحاب من عدمه.

وتابع أوغلو في مقابلة مع قناة (إن.تي.في) التلفزيونية أن القوات التركية ستبدأ العملية في منطقة شرق الفرات حتى إذا ألغت واشنطن قرار الانسحاب من سوريا.

يذكر أن بومبيو طمأن حلفاء واشنطن في اليومين الماضيين بشأن الانسحاب من سوريا، حيث أكد من عمّان وبغداد أن ذلك لن يؤثر على جهود مواجهة التهديدات التي تواجه المنطقة والمتمثلة بتنظيم "الدولة" وإيران. 

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"