بومبيو: روسيا تزرع الفوضى وتقوض الاستقرار في سوريا وليبيا

تاريخ النشر: 15.12.2020 | 19:43 دمشق

آخر تحديث: 15.12.2020 | 20:54 دمشق

إسطنبول - وكالات

انتقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء، بسبب تصريحاته التي ذكر فيها أن الولايات المتحدة تمارس ألعابا سياسية في منطقة البحر المتوسط، ورد عليه قائلا إن روسيا هي من يقوض الاستقرار في سوريا وليبيا ودول أخرى.

وقال بومبيو في بيانه إن روسيا تهدد استقرار البحر الأبيض المتوسط باستخدام مجموعة متنوعة من الأساليب لنشر المعلومات المضللة، وتقويض السيادة الوطنية، وزرع الفوضى والصراع والانقسام داخل البلدان في جميع أنحاء المنطقة، ومنها سوريا، "حيث تدعم روسيا نظام الأسد الذي أضافت حربه ضد شعبه إلى عدم الاستقرار الإقليمي، وأدت إلى أزمة إنسانية عميقة".

وأضاف بومبيو "كل هذه الأفعال تظهر بوضوح أنه إذا كان هناك من يمارس ألعابا سياسية ويحاول تعطيل التقدم في صراعات المنطقة فهي روسيا، التي تعمل لتعزيز مصلحتها الخاصة فقط على حساب المنطقة بأسرها".

وأشار بومبيو إلى أن بلاده تدعم تشكيل حكومة شاملة في ليبيا، يمكنها من تأمين الاحتياجات الاقتصادية والإنسانية للشعب الليبي، في حين دعمت روسيا هجوماً على العاصمة الليبية طرابلس، وقتل المدنيين عبر وكيلها "فاغنر"، وتواصل انتهاك الحظر المفروض على سلاح الأمم المتحدة.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا