بومبيو: أي أحد يلمس الناقلة الإيرانية سيواجه العقوبات الأميركية

تاريخ النشر: 21.08.2019 | 14:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس إن الولايات المتحدة ستتخذ كل ما بوسعها من إجراءات لمنع ناقلة إيرانية من تسليم النفط إلى نظام الأسد في انتهاك للعقوبات الأميركية.

وقال بومبيو للصحفيين "أوضحنا أن أي أحد يلمسها، أي أحد يدعمها، أي أحد يسمح للسفينة بالرسو يواجه خطر التعرض لعقوبات من الولايات المتحدة".

وأضاف "إذا اتجهت تلك السفينة مجددا إلى سوريا فسوف نتخذ كل ما بوسعنا من إجراءات بما يتسق مع تلك العقوبات من أجل منع ذلك".

وغادرت الناقلة أدريان داريا 1، التي كانت تعرف باسم جريس 1، جبل طارق يوم 18 من آب. وأظهرت بيانات تتبع السفن أمس الثلاثاء أن السفينة متجهة إلى ميناء كالاماتا اليوناني.

وقال نائب وزير الخارجية اليوناني اليوم الأربعاء إن بلاده لن تقدم مساعدة لناقلة إيرانية تبحر شرقا بالبحر المتوسط تتيح لها توصيل نفط إلى سوريا.

وأضاف ميلتياديس فارفيتسيوتيس لقناة (إيه.إن.تي1) التلفزيونية اليونانية "بعثنا برسالة واضحة مفادها أننا لا نرغب بأي حال في تسهيل تهريب هذا النفط إلى سوريا".

وذكر فارفيتسيوتيس أن اليونان لا تملك الموانئ الملائمة لمثل هذه السفينة الكبيرة، لكنه لم يقلل من احتمال أن ترسو الناقلة في المياه الإقليمية اليونانية. وتابع "إنها ناقلة خام كبيرة جدا... لا يوجد ميناء يوناني يمكنه استيعاب ناقلة خام كبيرة جدا".

من جهتها نقلت وكالة العمال الإيرانية للأنباء اليوم الأربعاء عن علي رضا تنكسيري قائد القوات البحرية بالحرس الثوري أن السفينة "هي ناقلة نفط كورية الصنع مملوكة لروسيا وتستأجرها حاليا شركة شحن إيرانية".

من ناحية أخرى، قالت طهران اليوم الأربعاء إن ناقلة نفط إيرانية تعطلت في البحر الأحمر لكن طاقمها بخير ويجرى إصلاحها.

وأشار التقرير الإيراني إلى أن الناقلة المعطلة تدعى (هيلم). ويشير الموقع الإلكتروني لوزارة الخزانة الأميركية إلى أن هناك ناقلة بنفس الاسم على قائمة الأفراد والشركات والسفن التي تنطبق عليها العقوبات الأميركية.