بولتن سلم تركيا ورقة "غير رسمية" حول الانسحاب الأميركي من سوريا

تاريخ النشر: 16.01.2019 | 12:01 دمشق

صحيفة حرييت - ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

قالت صحيفة "حرييت" التركية إن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتن سلم أنقرة ورقة "غير رسمية" تتضمن رؤية واشنطن للانسحاب من سوريا، ودور تركيا المرتقب شمال شرق سوريا.

ونقلت الصحيفة أمس الثلاثاء عن مصدر دبلوماسي تركي (لم تسمه) قوله إن ورقة بولتن التي سلمها في 8 كانون الثاني الجاري إلى المسؤولين الأتراك تضمنت خمس نقاط أساسية.

وذكرت الصحيفة أن النقطة الأولى تحدثت عن تأكيد الولايات المتحدة أن انسحاب قواتها من شمال شرق سوريا سيحدث بطريقة "متأنية ومنظّمة وقوية".

أما النقطة الثانية تذكر أن واشنطن ملتزمة بالقضاء على بقايا تنظيم "الدولة"، والاستمرار باستهداف التنظيم طوال فترة الانسحاب. وفي الثالثة، أعلنت الولايات المتحدة أنها تريد حلًا تفاوضيًا للمخاوف الأمنية التركية فيما يتعلق بـ وحدات حماية الشعب، وهذا يعني أنها تعارض أي سوء معاملة لتلك "القوات".

وفي النقطة الرابعة، ستسعى الولايات المتحدة إلى فرض انسحاب القوات المدعومة إيرانياً من سوريا وحل سياسي. وأخيراً أوضحت واشنطن أن إطلاق سراح مسلحي تنظيم الدولة الأجانب، والذين تحتجزهم "قوات سوريا الديمقراطية" هو أمر "غير مقبول". وفق المسؤول التركي.

وقالت الصحيفة نقلا عن الدبلوماسي إن رد تركيا، المقدم إلى السفارة الأميركية في أنقرة وإلى وزارة الخارجية في واشنطن العاصمة في 14 كانون الثاني الجاري، هو عرض لوجهات النظر التركية المعروفة حول هذه القضية والتي تم نقلها إلى المسؤولين الأميركيين عدة مرات.

وتتوقع أنقرة أن توضح واشنطن قضية "المنطقة الآمنة" في اجتماع مجموعة العمل حول سوريا بين مسؤولين أتراك وأميركيين في واشنطن في الخامس من شباط المقبل، ومن المرجح أن يجتمع كبار العسكريين من البلدين يوم 15 من الشهر نفسه على هامش قمة بروكسل، وفق الدبلوماسي التركي الذي أضاف أن "المنطقة الآمنة ليست مسألة جديدة، ولكننا سنرى في الوقت المناسب ما هو في فكر الأميركيين".

وكشف المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن أمس، عن تقديم الوفد الأميركي الأسبوع الماضي ورقة غير ملزمة رسميا مؤلفة من 5 مواد تؤكد قرار انسحاب الولايات المتحدة من سوريا.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء، أن تركيا ستنشئ منطقة آمنة شمال سوريا، وذلك بعد مناقشة الموضوع مع نظيره الأميركي دونالد ترمب.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أشار في تغريدة على حسابه في تويتر إلى أن بلاده ستنشئ منطقة آمنة على طول 30 كم في حال أعاد تنظيم الدولة "تجميع نفسه"، وذلك بعد إعلان سحب القوات الأميركية من سوريا واستعداد تركيا لضرب قسد شرقي الفرات.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا