بوتين: المرتزقة الروس في ليبيا لا يمثلوننا ولا نموّلهم

12 كانون الثاني 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس السبت، إن كان هناك مَن يقاتل في ليبيا مِن المواطنين الروس فإنهم لا يمثّلون الدولة الروسيّة، كما أن الدولة لا تموّلهم.

وجاء تصريح "بوتين" جواباً لـ سؤال حول وجود عسكريين متعاقدين روس في ليبيا، طرحه عليه الصحفيون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عُقد في العاصمة الروسية موسكو.

وأضاف "بوتين"، أن "هناك كثيراً من المرتزقة المختلفين في منطقة النزاع، بما في ذلك، حسب المعلومات التي تتوفر لدينا، عدد كبير مِن المسلحين الذين تم نقلهم إلى ليبيا مِن سوريا، هذه العملية خطيرة جدا".

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد حذّرت، قبل أسبوع، مِن إرسال "مقاتلين سوريين" و"مرتزقة روس" إلى القتال في ليبيا بجانب طرفي الصراع فيها.

اقرأ أيضاً.. ما حقيقة إرسال مقاتلين سوريين للمشاركة في معارك ليبيا؟

وسبق أن أوردت وسائل إعلامية تقارير عدّة، عن مشاركة متعاقدين عسكريين روس في دعم القوات الروسية داخل سوريا وأوكرانيا، حيث تقوم شركة خاصة تُعرف باسم "فاغنر" بتشغيل المتعاقدين، وأنها أرسلت مقاتلين إلى ليبيا أيضاً.

اقرأ أيضاً.. "أينما حلت فاغنر يحل الخراب".. ما دور روسيا في ليبيا؟

يشار إلى أن تركيا تدعم حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السرّاج، المعترف بها دولياً، فيما تدعم روسيا وفرنسا وبعض الدول العربية الحكومة التي يهمين عليها خليفة حفتر،  وسط تبادل "السراج وحفتر" الاتهامات بالحصول على دعم مِن قوى خارجية في المعارك التي تدور بين قوى الطرفين.

مقالات مقترحة
قانون قيصر وعشاق الديكتاتور
صور قيصر: البحث في معرض الموت.. وجع الأمل
واشنطن: لا استثناءات لأصدقائنا إذا خرقوا قانون قيصر
جسم عسكري وتمثيل سياسي لفصائل إدلب.. هل ستُحل عقدة تحرير الشام؟
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في إدلب
تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في إدلب
فشل جديد لمجلس الأمن حول سوريا وتحذير من الجوع وكورونا