بـ"عملية أمنية معقدة".. لبنان يعلن تحرير مواطن مخطوف في سوريا

بـ"عملية أمنية معقدة".. لبنان يعلن تحرير مواطن مخطوف في سوريا

2017-08-28t165602z_1355355585_rc176820f100_rtrmadp_3_mideast-crisis-lebanon-syria.jpg
عناصر من الجيش اللبناني قرب الحدود السورية - رويترز

تاريخ النشر: 16.05.2022 | 23:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن الجيش اللبناني، اليوم الإثنين، عن تنفيذ عملية أمنية بالتنسيق مع مديرية المخابرات وأفرع النظام السوري الأمنية، أسفرت عن تحرير مخطوف وجلبه من الأراضي السورية.

وقال الجيش اللبناني في بيان، إنه بتاريخ 15 من أيار الجاري وبعد عملية أمنية معقّدة، تمكنت مديرية المخابرات من تحرير المواطن اللبناني جوزف جرجي مفرّج المخطوف إلى سوريا.

وأضاف البيان أن العملية جرت بالتنسيق أيضاً مع أجهزة النظام الأمنية، مشيرة إلى أن المخطوف يحمل الجنسية الكندية، وأن عملية تحريره جرت من دون دفع أيّ فدية مالية.

وأوضح البيان أن الجيش اللبناني أوقف مجموعة من العصابة التي اختطفته بتاريخ 15 من نيسان الماضي على طريق المطار، مضيفة أن التحقيقات مع الموقوفين بوشرت بإشراف القضاء المختص.

تصاعد عمليات الاختطاف في لبنان

وفي نهاية نيسان الماضي، أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني القبض على شخصين أقدما على اختطاف فتاة سورية قاصر من داخل منزلها الكائن في بلدة عنجر بمحافظة البقاع، وأطلقا سراحها لقاء فدية مالية.

وأواخر شباط الماضي أعلنت السلطات اللبنانية القبض على عصابة (ثلاثة سوريين ولبناني) أدخلت سيدة سورية وابنتيها إلى لبنان بطريقة غير قانونية، ثم أقدمت على اختطافهن، وطلبت دفع فدية مالية قدرها 20 ألف دولار لقاء إطلاق سراحهن". وقالت إن "المخطوفات وضعن في منزل ببلدة الكواخ في الهرمل، حيث حُرِّرَت الأم وابنتاها من دون دفع أي فدية مالية".

وفي كانون الثاني الفائت أعلن الجيش اللبناني أن "دورية تابعة له في منطقة دير زنون التابعة لمدينة بر إلياس بقضاء زحلة، أوقفت مواطنين لبنانيين أقدما على خطف سوري". وأضاف الجيش في بيان أن "الدورية عملت على تحريره (السوري) ونقله إلى أحد المستشفيات للمعالجة، وضبطت بحوزتهما بندقيتين حربيتين من نوع كلاشنكوف وكمية من الذخائر العائدة لهما".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار