بعد ماكرون وماي أردوغان يناقش هاتفياً الضربة العسكرية مع بوتين

تاريخ النشر: 15.04.2018 | 14:25 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تبادل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الرويس فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي وجهات النظر حول الضربة العسكرية التي نفذتها كلٌّ من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا على مواقع لنظام الأسد بحسب مصادر في الرئاسة التركية.

وأفادت المصادر بأن الرئيسين تناولا خلال الاتصال الوضع في سوريا، حيث أعرب أردوغان عن إدانته تركيا لاستخدام الأسلحة الكيماوية، ودعا لعدم تصعيد التوتر أكثر في المنطقة.

وأضافت المصادر بأن الرئيسين أكدا على مواصلة بذل الجهود المشتركة لخفض التوتر الميداني في سوريا، وإيجاد حل سياسي للأزمة، واتفقا على مواصلة اتصالاتهما الوثيقة فيما يتعلق بالقضايا الثنائية والإقليمية.

من جانبها أكد الكرملين على أنَّ أردوغان وبوتين اتفقا على ضرورة تعزيز الجهود الثنائية من أجل التوصل لتسوية سياسية للصراع في سوريا.

وأضاف الكرملين بأنَّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد أن أفعال مجموعة من الدول الغربية في سوريا تمثل انتهاكاً للقانون الدولي وقواعد الأمم المتحدة على حد وصفه.

وكان الرئيس التركي قد أجرى يوم أمس اتصالين هاتفيين مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وبحسب مصادر في الرئاسة التركية فإنَّ ماكرون أطلع أردوغان بمعلومات عن العملية العسكرية، في حين أعرب أردوغان خلال المحادثة عن إدانة بلاده لاستخدام الأسلحة الكيماوية منذ مدة طويلة.

بينما تناول الاتصال الهاتفي مع رئيسة الوزراء البريطانية تفاصيل الخطوات التي تم اتخاذها، وناقشا ضرورة التوصل لحل الخلاف بين روسيا والولايات المتحدة في أسرع وقت ممكن.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية