بعد فضحية فساد وزير الداخلية الألماني يقيل رئيسة مكتب الهجرة

تاريخ النشر: 16.06.2018 | 10:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:14 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

أقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، رئيسة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، يوتا كورت، على خلفية فضيحة الرشاوي في فرع المكتب بولاية بريمن.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان مساء الجمعة، إن "الوزير زيهوفر أبلغ رئيسة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، الأربعاء الماضي، بعزلها من منصبها".

وأشار البيان، إلى أنه سيتم تعيين خليفة لها قريباً، وأن الوزير لم يستبعد خلال الفترة الماضية أن يكون لقضية بريمن تأثير على الموظفين في مكتب الهجرة.

وفي أيار الماضي أعلنت السلطات الألمانية، نيتها إعادة دراسة 18 ألف طلب لجوء في ولاية بريمن، شمالي البلاد، وذلك بسبب شبهة فساد.

ومنح مكتب المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين اللجوء لشخص سوري كان عنصرا في أحد أفرع المخابرات التابعة للنظام، وفق تقرير لصحيفة "دير شبيغل".

وأوضحت الصحيفة أن المكتب الاتحادي كان على علم بعمل السوري في مخابرات النظام حين تقدم بطلب اللجوء في ولاية بريمن، ولم يبلغ "المكتب" خبراء الأمن الألمان بذلك.

وتستضيف ألمانيا عدداً كبيراً من اللاجئين السوريين، إذ أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، في آذار الماضي عزمها إعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا، بناءً على طلب من وزارة الداخلية الاتحادية. وقالت الوزارة في بيان إن "هذا التقييم يعد ضروريا، لبحث إمكانية ترحيل أشخاص إلى سوريا".

وتفيد الإحصائيات الرسمية الألمانية بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد أخرى لقوانين اللجوء لديها.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا