بعد "شانيل".. أسماء الأسد تلبس فستانا لمصمم زبائنه مايا دياب وجيني إسبر

تاريخ النشر: 19.07.2021 | 12:59 دمشق

آخر تحديث: 19.07.2021 | 13:05 دمشق

إسطبول - متابعات

نشر مصمم سوري يدعى أسعد خليفة صورة له مع أسماء الأسد وهي ترتدي فستانا من تصميمه ظهرت فيه خلال تأدية بشار الأسد "القسم الدستوري".

وكتب "خليفة" في تعليقه على الصورة أمس الأحد أن ".. قلبي الفخور باختياري كمصمم سوري لتصميم فستان السيدة الأولى أسماء الأسد".

أسماء الأسد.jpg

 

وارتدت فساتين المصمم الذي يمتلك متجرا في حي الرّوضة بدمشق ممثلات سوريات وفنانات بينهن هبة نور وفايا يونان وجيني إسبر ومايا دياب.

وكانت زوجة رئيس النظام تظهر بفساتين شانيل والأحذية ذات الكعب العالي، التي لم تعد مناسبة للسير فوق الدمار والركام الذي خلفته الحرب وفق مجلة إيكونوميست. ولهذا تم التخلي عنها مع جميع أنواع طلاء الأظافر، وجميع تلك السترات، وجميع تلك المجوهرات، لتحل محلها أحذية بلا كعب، وقمصان وسراويل عادية.

إميلدا ماركوس

وذكرت المجلة في تحقيق عن أسماء الأسد أن دبلوماسيين في النظام أطلقوا عليها سابقا اسم إميلدا ماركوس تيمناً بسيدة الفلبين الأولى التي أدمنت شراء الأحذية. ونقلت المجلة عن عاملين في الخطوط الجوية السورية في لندن وصفهم لرتل صناديق يضم ثيابها التي جلبتها من أرقى المتاجر بلندن.

وخلال السنة الأولى للثورة أنفقت أسماء 250 ألف جنيه إسترليني على الأثاث. وللالتفاف على العقوبات، أرسلت مصفف الشعر الذي يعمل لديها ليتسوق لها من دبي، وأخذت تستخدم اسماً مستعاراً عندما تطلب أي شيء من متاجر هارودز. وأعد وكيل عائلة الأسد في لندن قائمة طلبات قدمتها له أسماء لشراء ثُريات.

وكانت واشنطن قد فرضت، أواخر العام المنصرم، عقوبات على النظام، استهدفت فيها المصرف المركزي، وأدرجت عدداً مِن الأفراد والكيانات على القائمة السوداء، بينها أسماء الأسد، بسبب دورها في عرقلة الجهود الرامية إلى حل سياسي في سوريا.

كلمات مفتاحية
فشل المفاوضات بشأن درعا البلد وناشطون يتوقعون بدء عمل عسكري لنظام الأسد عليها
مقبلون على كارثة.. الدفاع المدني يصدر بيانا بشأن التطورات في درعا
درعا البلد.. قتيل بقصف للنظام والأهالي ينزحون | فيديو
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا