بعد جلسة متعثرة.. النظام يسعى لإقصاء المجتمع المدني من اللجنة

تاريخ النشر: 25.11.2019 | 22:47 دمشق

آخر تحديث: 25.11.2019 | 23:12 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قال مراسل تلفزيون سوريا نقلاً عن أعضاء وفد المجتمع المدني المحسوبين على المعارضة السورية، إن نظام الأسد يسعى إلى إنهاء وجود المجتمع المدني و إقصائه من اللجنة الدستورية.

وأفاد أعضاءُ الوفد مراسلَنا، " بأن النظام معترض على التصويت السري لأننا نعلم علم اليقين أن هناك أشخاصاً من المجتمع المدني هم وطنيون و لكن هناك تخوف لديهم من النظام  وقمعه ".

وأضاف الوفد" لايوجد أكاديميون أو أشخاص لديهم الخبرة ضمن اللجنة المصغرة عن المجتمع المدني المحسوبة على النظام لوضع نقاط دستورية، حيث قام النظام باستبدالهم بأشخاص لإثارة المشكلات ضمن الاجتماعات".

واعتبر أعضاء الوفد "أن دستور عام 2012 كارثي و غير دستوري و يهيئ المناخ للاستبداد والقمع، ولا معنى للانتقال السياسي وفقه".

وأشار مراسلنا إلى أنه لا يوجد خبر مؤكد عن اجتماعات ستعقد غداً الثلاثاء أم لا بسبب تعنت وفد النظام بشأن موضوع المعتقلين، الذي يعتبره وفد المجتمع المدني أولويةً.

وقدم وفد المجتمع ورقة تطالب بإطلاق سراح المعتقلين، وتمَّ استلامها من قبل الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن وفد النظام أحمد الكزبري.

وقالت مصادر مقربة من روسيا لـ مراسل تلفزيون سوريا "طلبت عدم الكشف عن اسمها"، "هناك خيبة أمل لدى الروس بسبب انسحاب النظام من اجتماعات اليوم".