بعد "توتال" الفرنسية مجموعة دنماركية توقف أنشطتها في إيران

تاريخ النشر: 18.05.2018 | 21:30 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

في سياق العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة الأمريكية فرضها على إيران أعلنت مجموعة "ميرسك تاكنرز" الدنماركية لناقلات النفط بأنها ستوقف أنشطتها في إيران، وذلك بعد يوم واحد من قرار مماثل لشركة "توتال" الفرنسية.

وبحسب وكالة فرانس برس فإن المجموعة الدنماركية قالت في رسالة إلكترونية بأنها ستلتزم بالاتفاقات المبرمة التي دخلت حيز التنفيذ قبل 8 أيار لكنها ستختتمها في الرابع من شهر تشرين الثاني، وذلك بموجب العقوبات الأمريكية التي أعيد فرضها على إيران.

وتابعت المجموعة في رسالتها بأنها تتابع عن كثب الآثار المحتملة على نشاطها مع البقاء على اتصال مع زبائنها لإبلاغهم بالتطورات المحتملة.

وتشغل مجموعة "ميرسك تانكرز" أكثر من 160 سفينة وتوظف 3100 شخص في العالم ويبلغ رقم أعمالها 836 مليون دولار (2016).

ويأتي قرار المجموعة الدنماركية بعد يوم واحد من إعلان شركة النفط الفرنسية "توتال" بأنها ستوقف عملها في تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي للغاز الطبيعي في إيران الذي بدأته في إيران سنة 2017 مالم تحصل على إعفاء من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الشركة التي تعتبر أكبر مستثمر في قطاع النفط في إيران بأنها ستوقف المشروع الذي تبلغ قيمته حوالي 5 مليار دولار خشية تعرضها لعقوبات أمريكية بعد الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أعادت فرض العقوبات على إيران بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، حيث اعتبره ليس مشددا بما فيه الكفاية حيال البرنامج النووي الإيراني.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"