بعد انتهاء المهلة.. قصف تركي يفتك بمطارات "النظام" في حلب

تاريخ النشر: 01.03.2020 | 08:43 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات/ خاص

تعرّضت المطارات العسكرية التابعة لـ نظام الأسد، ليل السبت - الأحد، لـ قصفٍ تركي مكثّف تزامن مع انتهاء مهلة نهاية شباط، التي أعطاها الرئيس التركي لـ"النظام" مِن أجل الانسحاب إلى حدود اتفاق سوتشي 2018.

واستهدفت طائرات تركيّة مسيّرة - حسب ناشطين - ثلاثة مطارات عسكرية (النيرب في مدينة حلب، وكويرس في الريف الشرقي)، إضافةً لـ مطار منّغ الذي تسيطر عليه "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في منطقة تل رفعت بالريف الشمالي.

وأضاف الناشطون، أن المدفعية التركية المتمركزة في منطقة عفرين - الحدودية شمال غرب حلب - استهدفت مواقع قوات النظام و"قسد" في منطقة تل رفعت ومحيطها، تزامناً مع قصفٍ مماثل على مواقع "النظام" في ريف حلب الغربي.

ويحتوي مطار النيرب العسكري المجاور لـ مطار حلب الدولي، على معمل لـ تصنيع البراميل المتفجرة التي تقلع بها مروحيات قوات النظام لـ تلقيها على المدنيين في المناطق الخارجة عن سيطرتها، خاصةً في ريفي حلب وإدلب.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، عن تدمير منشأة لـ الأسلحة الكيميائية العسكرية تابعة لـ قوات النظام في ريف حلب الجنوبي، إضافةً لـ عددٍ كبير مِن الأهداف تضّمنت مدارج وحظائر طائرات، ومستودعات ذخيرة، وأنظمة دفاع جوي، وذلك في معرض ردّها على مقتل جنودها في إدلب.

كذلك ومع انتهاء مهلة شباط، نفّذت الطائرات التركيّة المسيّرة مِن طراز "بيرقدار"، حملة قصفٍ مكّثف استهدفت مواقع قوات النظام والميليشيات المساندة لها، في مناطق وادي الضيف والحامدية وتل مرديخ ومعردبسة بريف إدلب، دون معلومات عن حجم الخسائر.

اقرأ أيضاً.. أردوغان: سنطرد "النظام" خارج حدود سوتشي حتى نهاية شباط

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن الجيش التركي استهدف بقذائف المدفعية الثقيلة أيضاً، مواقع قوات النظام داخل مدينة معرة النعمان وقرية الحامدية جنوب إدلب، ما أسفر عن خسائر كبيرة وسط تخبّط في صفوف "النظام" وميليشياته.

وذكرت مواقع التواصل الاجتماعي، أن الجيش التركي استهدف بصواريخ أرض أرض أطلقها مِن ولاية هاتاي - الحدودية مع سوريا - جنوبي تركيا، مواقع لـ قوات النظام في ريف إدلب، في حين دمّرت الطائرات المسيّرة، رتلاً كبيراً لـ"النظام" على الطريق الدولي (M5) قرب مفرق معرشورين جنوب إدلب.

وتزامن القصف الجوي والمدفعي والصاروخي التركي المكثّف مع إعلان وزارة الدفاع التركية، في وقت سابق أمس، "تحييد أكثر مِن ألفين ومئة عنصر لـ قوات النظام والميليشيات المساندة لها"، خلال العمليات المستمرة في محافظة إدلب، مؤكّدةً في تغريدة لها على تويتر أنها "مستمرة في تدمير أهداف النظام المحدّدة بنجاح في سوريا".

اقرأ أيضاً.. قتلى بالعشرات.. شاهد قصف الطائرات التركية المسيرة لقوات النظام

وتأتي هذه التطورات، ردّاً على مقتل 34 جندياً تركياً بهجوم شنته قوات النظام، يوم الخميس الفائت، على مواقع للجيش التركي في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، التي تشهد توتراً غير مسبوق إثر تصعيد لـ"النظام" وحلفائه في المنطقة، ما أدّى إلى وقوع عشرات الضحايا ونزوح مئات الآلاف مِن المدنيين.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً