بسبب كورونا.. السعودية تبحث منع الوافدين من الحج للعام الثاني

تاريخ النشر: 05.05.2021 | 19:42 دمشق

إسطنبول - وكالات

تبحث المملكة العربية السعودية قراراً يقضي بمنع الوافدين من أداء فريضة الحج للعام الثاني بسبب تخوفات من انتشار فيروس كورونا.

ونقلت وكالة (رويترز) عن مصدرين مطلعين اليوم الأربعاء أن السعودية تدرس منع الوافدين من الخارج من الحج للعام الثاني على التوالي في ظل انتشار فيروس كورونا عالمياً والقلق الناجم عن ظهور سلالات متحورة جديدة منه.

وأضاف المصدران أنه بالرغم من مناقشة الأمر فإنه لم يُتخذ بعد قرار نهائي في هذا الصدد.

وقال مصدران مطلعان إن السلطات علقت خططاً سابقة لاستقبال حجاج من الخارج ولن تسمح بأداء المناسك إلا لحجاج الداخل الذين تلقوا اللقاح المضاد لكورونا أو تعافوا من مرض كوفيد-19 قبل ستة أشهر على الأقل من الحج.

وأكد أحد المصدرين أنه سيجري تطبيق قيود على السن أيضا، وكشف مصدر ثانٍ عن أن الخطط الأولية كانت تقضي باستقبال بعض حجاج الخارج ممن تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لكن الارتباك المتعلق بأنواع اللقاحات وكفاءتها وظهور سلالات جديدة متحورة من الفيروس جميعها أمور دفعت المسؤولين إلى إعادة النظر في الأمر.

ومنعت السعودية الحجاج القادمين من الخارج العام الماضي بسبب جائحة كورونا لأول مرة في تاريخ المملكة المعاصر، وسمحت لعدد محدود فقط من المواطنين السعوديين والمقيمين بأداء الفريضة.

وقبل الجائحة كان نحو 2.5 مليون يؤدون فريضة الحج سنوياً بينما كان الملايين يؤدون العمرة على مدار العام، وتشير بيانات رسمية إلى أن السعودية كانت تجني منهما نحو 12 مليار دولار سنوياً.

وكانت الحكومة علقت في شباط الماضي دخول المملكة للقادمين من 20 دولة باستثناء الدبلوماسيين والمواطنين السعوديين والأطباء وعائلاتهم للحد من انتشار الفيروس.

ويشمل الحظر، الذي لا يزال سارياً، القادمين من الإمارات وألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا وجنوب أفريقيا وفرنسا ومصر ولبنان والهند وباكستان.