بسبب خلاف مالي اقتتال عشائري شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 16.10.2020 | 09:34 دمشق

آخر تحديث: 16.10.2020 | 10:10 دمشق

 دير الزور ـ خاص

أصيب شخصان بجروح خطيرة، أمس الخميس، بسبب اشتباكات وقعت بين عائلتي الغضبان والشاهر من عشيرة "البكير" في مدينة البصيرة شرقي دير الزور.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن "خلافاً نشب منذ ما يقارب الشهرين بين عائلة الغضبان من فخذ الكبيصة والتي تسكن مدينة البصيرة، وعائلة الشاهر من فخذ الكسار والتي تستقر بالقرب من البصيرة، بسبب مطالبات مالية بين العائلتين".

وأفاد المصدر أنه "تأجج الخلاف مساء أول أمس الأربعاء بين العائلتين، والذي حدث على إثره اشتباكات استمرت حتى ظهر يوم أمس الخميس وسط غياب تام لقوات سوريا الديمقراطية - قسد"

وأضاف المصدر أن سبب اندلاع الاشتباكات بين الطرفين هو "دخول مجموعة مسلحة إلى البصيرة، اعتقدت عائلة الغضبان أنهم من عائلة الشاهر، فاشتبكوا معهم وتمكنوا من اعتقالهم ليظهر أنهم من فخذ آخر لا علاقة لهم بعائلة الشاهر، فأعادوا لهم أسلحتهم وأطلقوا سراحهم، الأمر الذي أثار غضب عائلة الشاهر التي نزلت بسلاحها إلى سوق البصيرة بعد ساعة من الحادثة واشتبكت مع عائلة الغضبان".

وأشار المصدر إلى أنه نتج عن الاشتباك "إصابة شخص من كل عائلة إصابات بليغة نتيجة طعن بعضهم البعض".

اقرأ أيضاً: قتلى مدنيون إثر اشتباك بين عشيرتين في مدينة الرقة

اقرأ أيضاً:  "قسد" تبدأ بنزع السلاح مِن عشائر الرقة.. ما السبب؟

ولفت المصدر إلى أن "قسد سحبت حواجزها العسكرية التي كانت في المنطقة عند وقوع الاشتباكات ولم تتدخل لفضه، لكن الأهالي تدخلوا وأوقفوا إطلاق النار بين العائلتين".

واستنفرت العائلتان رجالهما تحسباً لأي هجوم مباغت من الطرف الآخر، في حين ماتزال الشخصيات العشائرية في المنطقة تحاول حل المشكلة وحقن الدماء".

وقُتل أربعة مدنيين وأصيب آخرون، الإثنين الماضي، إثر اشتباكات عشائرية بين عائلتي "القصيبا" و"البوراشد" شرقي الرقة، على خلفية خلاف بين العائلتين على أرض زراعية.

وقضى شخص وأصيب أربعة آخرون في شباط العام الماضي، إثر اشتباك اندلع بين عشيرتي "الوهب" و"الناصر" المنضوية تحت "قسد" في مدينة الطبقة غربي الرقة، الأمر الذي دفع "قسد" إلى فرض  حظر تجول في المنطقة وبدأت بتسيير مدرعاتها في شوارع الطبقة.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%