قتلى مدنيون إثر اشتباك بين عشيرتين في مدينة الرقة

تاريخ النشر: 06.10.2020 | 09:56 دمشق

آخر تحديث: 06.10.2020 | 11:10 دمشق

الرقة ـ خاص

قُتل أربعة مدنيين وأصيب آخرون، أمس الإثنين، إثر اشتباكات عشائرية بين عائلتي "القصيبا" و"البوراشد" شرقي الرقة، على خلفية خلاف بين العائلتين على أرض زراعية.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن "خلافاً قديماً بين عائلتي القصيبا والبوراشد على قطعة أرض زراعية، تجدد صباح أمس، في قرية مطب البوراشد شرقي الرقة".

وأضاف المصدر أن "العائلتين اشتبكتا بالأسلحة الخفيفة، الأمر الذي أدى إلى وقوع أربعة قتلى من عائلة البوراشد وثلاث إصابات منها لطفل يبلغ من العمر سبعة أعوام".

وأفاد المصدر أنه "تم إسعاف المصابين إلى مستشفى الرقة الوطني عبر سيارات مدنية، لعدم تمكن سيارات الإسعاف من دخول قرية البوراشد من جراء الاشتباكات الحاصلة بين العائلتين".
وأشار إلى أن "(قوات سوريا الديمقراطية- قسد) أخذت دور المشاهد في الاشتباكات بين العائلتين ولم تتدخل لفض النزاع بينهم، والذي قد يؤدي إلى مزيد من القتلى والجرحى تحت مسمى الثأر العشائري".

وبحسب المصدر "سبق أن وقع اقتتال بالأسلحة الخفيفة بين ذات العائلتين سقط على إثرها قتيل وعدد من الجرحى في ذات المنطقة، دون أن تتدخل (قسد) لحل هذا النزاع".

وقُتل شخص وأصيب أربعة آخرون في شباط العام الماضي، إثر اشتباك اندلع بين عشيرتي "الوهب" و"الناصر" المنضوية تحت "قسد" في مدينة الطبقة غربي الرقة، الأمر الذي دفع "قسد" إلى فرض  حظر تجول في المنطقة وبدأت بتسيير مدرعاتها في شوارع الطبقة.

مقالات مقترحة
بعد كارثة الأمطار.. الثلوج تغطّي الشمال السوري |فيديو + صور
قسد تسيطر على مؤسسات للنظام في الحسكة وتشدد الحصار عليه
كيف تغيرت عادات الدفن والعزاء لدى المهجرين السوريين؟
كورونا.. تراجع عدد الإصابات شمال غربي سوريا
وفاة أسير فلسطيني بعد تلقيه اللقاح المضاد لكورونا
تركيا: مليون شخص تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا