بريطانيا تدعم جهود تركيا الدبلوماسية في سوريا

تاريخ النشر: 17.08.2018 | 18:08 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قال أليستر بيرت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن بلاده تدعم جهود تركيا الدبلوماسية لإيجاد حل في سوريا، حيث تدعو أنقرة لقمة رباعية تضم قادة روسيا وألمانيا وفرنسا لبحث خفض التصعيد وقضية اللاجئين. 

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية البريطانية اليوم الجمعة، قالت فيه إنها بصدد تجهيز حزمة مساعدات إنسانية جديدة لمحافظة إدلب في الشمال السوري والمناطق المحيطة بها.

وأكد البيان أن "الحكومة البريطانية ستساعد على توفير حماية ودعم المدنيين شمال غربي سوريا، أمام مخاطر تعرض أكثر من 2.9 مليون إنسان لهجمات نظام الأسد وداعميه المميتة في محافظة إدلب وما حولها".

وأوضح أن الوزارة ستوفر مساعدات طبية للمدنيين النازحين إلى إدلب من مناطق أخرى، وتشمل المساعدات فريقين صحيين متنقلين و4 مراكز صحية.

وأعرب "بيرت" عن قلق بلاده الشديد من تصاعد وتيرة العمليات العسكرية للنظام وحلفائه ضد المدنيين في محافظة إدلب والمناطق المجاروة لها.

وحذرت تركيا في وقت سابق من أن استهداف النظام لمحافظة إدلب بمدارسها ومستشفياتها ومدنييها وقتلهم بذريعة الإرهاب سيخلق أزمة كبيرة وسيخلف مجزرة كبيرة، ودعت لقمة رباعية بمدينة إسطنبول في السابع من أيلول القادم. 

ويأتي ذلك عقب تصعيد النظام وروسيا عسكريا على إدلب وريف حماة الجنوبي، وانتهاك اتفاقية خفض التصعيد في أستانا التي أقرتها كل من روسيا وتركيا وإيران.

وتشهد محافظة إدلب وأرياف حلب وحماة واللاذقية المتصلة بها هدوءا حذرا، بعد تعرضها لحملة قصف جوي ومدفعي للنظام رافقها محاولات تقدم من قبل قوات النظام والمليشيات الرديفة أسفرت عن مقتل 116 مدنيا وفق الأمم المتحدة التي دانت الهجوم.