بريطانيا: احتجاز ناقلة النفط الإيرانية يتعلق بسوريا

11 تموز 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

قال متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية اليوم الخميس، إن احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية(جريس 1) مسألة تتعلق بالعقوبات على سوريا أكثر مما تتعلق بإيران.

وتأتي هذه التصريحات عقب محاولة إيران اعتراض طريقة ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز تعود ملكيتها لـ مجموعة "بريتش بتروليوم".

وأكدت الحكومة البريطانية اليوم أن ثلاث سفن إيرانية حاولت اعتراض سبيل ناقلتها (بريتيش هيريتدج) في مضيق هرمز، لكنها انسحبت بعد تحذيرات من فرقاطة بريطانية.

وأوضح ممثل للحكومة البريطانية في بيان "(الفرقاطة) مونتروز اضطرت للتمركز بين السفن الإيرانية وبريتيش هيريتدج وأصدرت تحذيرات شفهية للسفن الإيرانية التي ابتعدت حينها".

كما أعلن وزير الخارجية البريطانية جيرمي هينت، أن بلاده تراقب الموقف عقب الحادثة، مشيرا إلى أن بريطانيا لا تريد التصعيد في الخليج العربي.

وكان الحرس الثوري قد هدد بريطانيا عقب احتجازها للناقلة غريس 1، وقال نائب قائد الحرس الثوري إن "بريطانيا ستندم على ذلك".

من جهته اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن حديث بريطانيا عن محاولة الحرس الثوري احتجاز "بريتش هيريتدج" عبارة عن مزاعم لا قيمة لها.

وقبل أسبوع احتجزت السلطات البريطانية قبالة ساحل جبل طارق الناقلة الإيرانية "غريس 1" وهي متوجهة إلى سوريا في خرق للعقوبات الأوروبية على نظام الأسد.

وكانت الولايات المتحدة قد قالت الثلاثاء إنها تريد تشكيل تحالف عسكري في غضون أسبوعين أو نحو ذلك لحماية المياه الاستراتيجية قبالة إيران واليمن والتي تشهد تصعيدا عسكريا بين واشنطن وطهران.

مقالات مقترحة
"صندوق إعادة الإعمار" يطلق مشروعين لمواجهة كورونا في حلب والرقة
الصحة العالمية تسلم 25 طنا من المساعدات الطبية للقامشلي
النظام يلغي حظر التجول الليلي ويسمح بالسفر بين المحافظات
الرئيس التركي يعلن عودة الحياة إلى طبيعتها في تركيا ضمن قواعد
تسجيل 16 إصابة بـ"كورونا" بين السوريين في لبنان
تسجيل 948 إصابة بفيروس كورونا في تركيا خلال يوم
وصول عناصر شرطة سوريين إلى نقطة مورك بعد تدريبهم في تركيا
تصوير جوي للحظة الانفجار قرب الدورية التركية على الطريق M4
مقتل جندي تركي وإصابة 3 مقاتلين للجبهة الوطنية بانفجار في إدلب