برفقة "أردوغان" و"سيبل جان".. "تاتليسيس" يغني لـ عفرين ومنبج

تاريخ النشر: 02.04.2018 | 15:04 دمشق

تلفزيون سوريا

تداولت وسائل إعلام تركية، مقطعاً مصوراً للمغني التركي الشهير "إبراهيم تاتليسيس"، وهو يغنّي إلى جانب الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" عن انتصارات الجيش التركي في منطقة عفرين شمال غرب حلب، كما لمّح بغنائه إلى مدينة منبج شرق حلب.

ويظهر في المقطع المصور، المغني "تاتليسيس" برفقة "أردوغان" ورئيس أركان الجيش التركي "خلوصي أكّار"، وعدد من المشاهير الأتراك أبرزهم المطربة التركية "سيبل جان" والممثل التركي الشهير "نجاتي شيمشاز" (مراد علم دار)، وذلك خلال زيارة للقوات التركية المنتشرة على الحدود مع سوريا في محافظة هاتاي.

وجلس "تاتليسيس" بـ جانب "أردوغان" الذي كان ممسكاً بذراعه طوال الوقت، وتغنى بانتصارات الجيش التركي في عفرين، من خلال تغيير بعض كلمات إحدى "الأغنيات العسكرية التركية" المعروفة حسب وسائل إعلام تركية.

وغنّى "تاتليسيس" وفق الكلمات المترجمة، "نظرت إلى أورفه (شانلي أورفه) ولم تعجبك، اذهب إلى عفرين تجّول هناك ثم عد"، مضيفاً "نظرت إلى عفرين ولم تعجبك، اذهب إلى منبج تجّول هناك ثم عد"، ليضحك "أردوغان" وباقي الحضور عندما أشار إلى منبج في أغنيته.

ونشرت صحيفة "حرييت" التركية، اليوم الأحد، مقطعاً مصوراً آخر لعدد من المشاهير الأتراك، قالت إنه التُقط على متن طائرة أثناء توجههم إلى الحدود التركية - السورية، وهم يرددون الأغنية نفسها مع تنويع أسماء المدن التركية، في كل مرة، قبل أن يصلوا إلى مقطعي "عفرين، ومنبج"، كما لو أنها إشارة إلى اقتراب سيطرة تركيا على مدينة منبج.

يشار إلى أن "أردوغان" وبعد سيطرة فصائل الجيش الحر إلى جاتب القوات التركية على منطقة عفرين، خلال عملية "غصن الزيتون" التي انطلقت في 24 من كانون الثاني الماضي، توّعد بالسيطرة على مدينة منبج الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية - قسد"، والتي تشهد الآن تعزيزات لقوات فرنسية وأمريكية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
بالعربية.. رئيس بلدية بولو للسوريين: عودوا إلى بلادكم لم يعد مرغوباً بكم
ما أسباب معارضة مشروع حديقة مطار أتاتورك في إسطنبول؟
إلى اللاذقية عبر البوسفور.. أوكرانيا تطالب تركيا بإيقاف شحنات حبوب مسروقة منها
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟