بحضور شخصيات عشائرية.. احتفال بسنوية سليماني في البوكمال

تاريخ النشر: 01.01.2021 | 07:37 دمشق

إسطنبول - متابعات

أقامت الميليشيات الإيرانية الموجودة في مدينة البوكمال، على الحدود السورية العراقية، احتفالاً بالذكرى السنوية الأولى لمقتل القائد السابق لميليشيا "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني، ونائب قائد "الحشد الشعبي" العراقي، أبو مهدي المهندس.

ونشر "تلفزيون الميادين" مقطع فيديو للاحتفال، كان بارزاً فيه رفع أعلام إيران ونظام الأسد وميليشيا "حزب الله"، فضلاً عن المرشيد الإيراني، آية الله خامنئي، ورئيس النظام بشار الأسد، وزعيم ميليشيا "حزب الله"، حسن نصر الله.

 

 

كما نشرت وكالة "يونيوز" الإخبارية، المقرّبة من إيران، صوراً تظهر حضور شخصيات عشائرية ومدنيين، وعناصر تابعة للميليشيات الإيرانية، وميليشيا "حزب الله" اللبناني، في الاحتفال.

ورفع خلال الاحتفال لافتات مقدمة من عشائر عربية، منها لافتة كتب عليها "عشيرة المشاهدة.. الحاج قاسم سليماني شهيد المقاومة"، ولافتة أخرى كتب عليها "قبيلة العبيد.. إحياء ذكرى استشهاد الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس"، وأخرى كتب عليها "عشيرة الحسون في الباغوز.. يحيون شهداء الوطن والمقاومة"..

 

 

اقرأ أيضاً: ماذا خسر النظام الإيراني بمقتل قاسم سليماني؟

وكان القائد السابق لميليشيا "فيلق القدس" قاسم سليماني لقي مصرعه مع القائد في ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي، أبو مهدي المهندس، إثر ضربة أميركية بالقرب من مطار بغداد، في 3 من كانون الثاني 2020.

وقبل أيام، توّعدت إيران بالانتقام لمقتله من الولايات المتحدة الأميركية، حيث هدد مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، والمتحدث باسم "اللجنة الشعبية لإحياء ذكرى مقتل سليماني"، حسين أمير عبد اللهيان، بالقول إن "عدد المتهمين الرئيسيين في اغتيال سليماني ارتفع إلى 48 أميركياً".

اقرأ أيضاً: بعضها في سوريا.. ابنة قاسم سليماني تكشف عن محاولات اغتيال والدها

وبالتزامن مع ذكرى اغتياله، أقامت إيران وأذرعها في سوريا عدة فعاليات ونشاطات لإحياء ذكرى مصرع قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، كان آخرها يوم الأحد الماضي، عندما أقام ما يُطلق عليه "المركز الثقافي الإيراني" في دير الزور، احتفالاً برعاية فرع "حزب البعث" في المحافظة، لإحياء الذكرى السنوية الأولى لاغتياله.

وفي منطقة حندرات في ريف حلب، أحيا مقاتلون من ميليشيا "فاطميون" الأفغانية ذكرى مقتل سليماني والمهندس.

يشار إلى أن نائب القائد العام لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني محمد باقر ذو القدر، قال إن قاسم سليماني أنقذ بشار الأسد ونظامه من السقوط، خلال الفترة التي كان القصر الجمهوري فيها "تحت نيران المعارضة".

واعتبر ذو القدر، في لقاء مع وكالة "تسنيم" الإيرانية، أن "قوات فيلق القدس أثبتت نجاحها في سوريا، حيث كانت الأحداث هناك تستهدف محور المقاومة في المنطقة، حتى تدخلت قوات فيلق القدس بقيادة سليماني".

 

 

اقرأ أيضاً: قائد في "الحرس الثوري": قاسم سليماني أنقذ الأسد ونظامه من السقوط

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة