بالورود والزهور.. كنديون يتدفقون إلى موقع دهس العائلة المسلمة |صور

تاريخ النشر: 09.06.2021 | 13:16 دمشق

آخر تحديث: 09.06.2021 | 23:26 دمشق

إسطنبول - وكالات

تدّفق عشرات الكنديين أمس الثلاثاء، إلى موقع حادثة الدعس التي تعرّضت لها عائلة مسلمة في مدينة تورنتو بمقاطعة أونتاريو جنوب شرقي كندا.

وتحوّل موقع الحادثة الذي أودى بحياة أربعة أفراد مِن عائلة مسلمة، إلى أشبه ما يكون بالحديقة، بعد اكتظاظه بالزائرين القادمين لـ تقديم التعازي محمّلين بالزهور والورود.

ومساء الأحد الفائت، وقعت حادثة دعس متعمّدة ارتكبها سائق شاحنة يدعى ناثانيال فيلتمان (20 عاماً) في منطقة لندن بمدينة تورنتو، بحق عائلة مسلمة مِن أصول باكستانية، أدّت إلى مقتل 4 من أفرادها.

وقالت الشرطة الكندية، إن الضحايا هم امرأتان تبلغان من العمر (74 و 44 عاماً)، ورجل يبلغ (46 عاماً) وفتاة (15 عاماً)، بينما نجا فرد واحد مِن العائلة وهو صبي يبلغ من العمر 9 سنوات، ما يزال في المستشفى يتلقّى العلاج.

وعقب رفع قوات الشرطة الأطواق الأمنية عن مكان الحادث مع انتهاء التحقيقات، وفتحه أمام المرور، تدفق الزوّار مِن الكنديين بشكل عام والمسلمين بشكل خاص، حيث دعا المسلمون للضحايا، بينما حرص الباقون على وضع باقات الزهور والورود في المكان.

ومِن المنتظر أن يقام حفل تأبين للضحايا في مسجد مدينة لندن، مساء اليوم، بحضور رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ورئيس وزراء مقاطعة أونتاريو دوغ فورد، وعدد مِن السياسيين الفيدراليين والمحليين، وممثلي المنظمات الدينية.

يشار إلى أنّ جريمة الدعس هذه، تعدّ أسوأ هجوم يستهدف مسلمين كنديين، منذ مقتل 6 أشخاص على يد رجل في مسجد مدينة كيبيك، عام 2017.