باريس تستعيد من تركيا 11 فرنسياً على صلة بـ"تنظيم الدولة"

تاريخ النشر: 12.11.2019 | 21:41 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير اليوم الثلاثاء إن بلاده ستستعيد 11 فرنسياً من تركيا، وذلك بعد يوم من إعلان أنقرة بدء ترحيل أجانب على صلة بتنظيم الدولة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي أمام البرلمان "نتطلع إلى إعادة 11 مواطناً فرنسياً إلى الوطن"، وذلك في إطار اتفاق أبرمته فرنسا مع تركيا عام 2014.

وأحجم كاستانير عن ذكر تفاصيل بشأن هؤلاء الأفراد لكنه قال إن الحكومة الفرنسية على علم بهم وسوف تسلمهم إلى السلطات القضائية فور عودتهم. وأوضح أن نحو 250 فرنسياً عادوا إلى فرنسا بموجب الاتفاق المذكور منذ عام 2014.

وتقول تركيا إنها تحتجز 287 متشدداً في شمال شرق سوريا فضلا عن مئات آخرين من المشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة. وتتهم تركيا الدول الأوروبية بالتباطؤ في استعادة مواطنيها الذين توجهوا للقتال في الشرق الأوسط.

وفي المقابل تصر فرنسا على أنها لن تستقبل البالغين الذين انضموا إلى تنظيم الدولة في سوريا. ويقبع 400 إلى 500 فرنسي في سجون قسد، منهم نحو 60 مقاتلا، وفق وكالة رويترز.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التركية، إسماعيل جاتاكلي أمس الإثنين، عن بدء ترحيل عناصر تنظيم الدولة الأجانب إلى بلدانهم التي جاؤوا منها. وأوضح أن سلطات بلاده رحَّلت عنصراً من التنظيم أميركي الجنسية.

ولفت جاتاكلي إلى وجود 11 فرنسياً واثنين يحملان الجنسية الإيرلندية في مراكز الترحيل التركية، وأن إعادتهم إلى بلدانهم ستتم فور الانتهاء من إجراءات الترحيل المتخذة بحقهم.

والأسبوع الفائت، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن بلاده ستبدأ بإعادة عناصر تنظيم الدولة، إلى بلدانهم، اعتبارا من يوم الإثنين.