انطلاق مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا بمشاركة 15 دولة

تاريخ النشر: 23.06.2021 | 18:16 دمشق

إسطنبول - متابعات

انطلقت اليوم الأربعاء أعمال مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا، بمشاركة 15 دولة بينها تركيا إضافة إلى 4 منظمات دولية.

وتضم قائمة الدول المشاركة كل من ليبيا وتركيا والولايات المتحدة الأميركية وروسيا والصين وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وسويسرا والمملكة المتحدة.

كما تشمل قائمة المشاركين تونس والجزائر والمغرب ومصر والإمارات.

وتشارك في المؤتمر أربع منظمات دولية هي الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو" والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية.

بدورها، قالت سفارة واشنطن لدى طرابلس، في تغريدة: "خلال مؤتمر برلين 2 حول ليبيا، سيشدد وزير الخارجية أنتوني بلينكن على أهمية إجراء الانتخابات الوطنية في 24 من كانون الأول المقبل، وفقا لخريطة الطريق التي وضعت من طرف منتدى الحوار السياسي الليبي".

وأكد بلينكن تصريحات السفارة في تغريدة عبر حسابه بالقول: "سأعمل مع شركائنا لتعزيز السلام والاستقرار من خلال حوار برلين 2".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "نحن هنا اليوم للبناء على التقدم المحرز في مؤتمر (برلين 1) من خلال التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار وخريطة طريق منتدى الحوار الليبي".

وفي رسالته المسجلة في افتتاح المؤتمر، أكد غوتيريش أن الأمم المتحدة قلقة إزاء تدهور الوضع الإنساني في ليبيا، مشددا على أن تحسين الأمن في ليبيا سوف يسهم في التقدم على المستوى السياسي، وداعياً إلى معالجة الأسباب الجذرية لعدم الاستقرار في ليبيا، ومحاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان هناك.

وتغيب عن المؤتمر وزيرا الخارجية الصيني والروسي، وحضر ممثلان عنهما. وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها الحكومة الليبية في فعاليات مؤتمر برلين.

وفي كانون الثاني 2020، استضافت برلين النسخة الأولى من المؤتمر بمشاركة دولية بهدف المساهمة في حل النزاع الليبي، وخرج المؤتمر ببنود كان أبرزها التوصل إلى وقف كامل لإطلاق النار في البلاد.

ومنذ أشهر، يشهد البلد الغني بالنفط انفراجا سياسيا، ففي 16 من آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها قيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 من كانون الأول المقبل.

واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
الردع في إدلب: استراتيجية غائبة وبدائل متاحة
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا
منظمة أممية: النساء هن الأكثر تضرراً من كورونا في سوق العمل