اليونان تنفذ 400 لاجئ كانوا على متن مركب متهالك |صور

اليونان تنفذ 400 لاجئ كانوا على متن مركب متهالك |صور

لاجئون ينظرون من قارب صيد متهالك بعد سحبه من قبل السلطات اليونانية إلى ميناء باليوكورا - AP
لاجئون ينظرون من قارب صيد متهالك بعد سحبه من قبل السلطات اليونانية إلى ميناء باليوكورا - AP

تاريخ النشر: 24.11.2022 | 14:57 دمشق

آخر تحديث: 24.11.2022 | 15:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت السلطات اليونانية، يوم أمس الأربعاء، إنقاذ 400 لاجئ مهددين بالغرق، بعد أن فقدوا القدرة على توجيه مركب صيد متهالك كان يقلهم في البحر الأبيض المتوسط ​​جنوبي جزيرة كريت.

وقال وزير الهجرة اليوناني، نوتيس ميتاراشي، إن جميع اللاجئين وصلوا إلى جزيرة كريت بسلام، يوم الثلاثاء، لكن لم يتضح إلى الآن من أين جاء المركب، وفقاً لوكالة أسوشيتد برس.

السلطات اليونانية تنفذ 400 لاجئ كانوا على متن مركب متهالك

اليونان تطالب بنقل اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي

ووجه ميتاراشي رسالة في وقت لاحق من يوم الثلاثاء إلى المفوضية الأوروبية، طالباً نقل هؤلاء اللاجئين إلى دول أخرى في الاتحاد الأوروبي وتخفيف الأعباء عن اليونان.

وجاء في الرسالة: "نطلب من المفوضية القيام على الفور بمبادرة إعادة التوطين وتنسيقها رداً على عملية الإنقاذ هذه، وضمان تقاسم المسؤولية في إنقاذ الأرواح في البحر بشكل عادل بين أعضاء الاتحاد الأوروبي".

في الرسالة، التي نشرتها وزارة الهجرة اليونانية، قال ميتاراشي أيضاً: "يجب على أوروبا أن تثبت أنها في وضع يمكنها من تقديم تضامن فوري وملموس"، من خلال نقل الوافدين الجدد إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى بشكل أسرع وبأعداد أكبر مما فعلت سابقاً، موضحاً أن اليونان ستقدم إغاثة فورية لهؤلاء للاجئين.

عملية الإنقاذ الأكبر منذ سنوات

أطلق خفر السواحل عملية الإنقاذ خلال ليل الثلاثاء، بعد تلقيه نداء استغاثة من سفينة صيد بطول 30 متراً، وفقاً للرسالة، وشاركت في عملية الإنقاذ فرقاطة تابعة للبحرية اليونانية وناقلة وسفينتا شحن وسفينتا صيد إيطاليتان.

ووصف وزير الشحن البحري اليوناني، جيانيس بلاكيوتاكيس، المسؤول عن خفر السواحل، عملية الإنقاذ بأنها الأكبر في البحر المتوسط في السنوات الأخيرة، وهنأ خفر السواحل على نجاحه في تنفيذ العملية رغم الظروف الجوية الصعبة.

سحبت السلطات اليونانية قارب الصيد إلى ميناء باليوكورا جنوب شرقي جزيرة كريت، ولم ترد أي أنباء عن وقوع إصابات أو وجود لاجئين في عداد المفقودين.

طلبات اللجوء في أوروبا تتزايد بشكل غير مسبوق

وشهدت اليونان، هذا العام ارتفاعاً في عدد الوافدين من المهاجرين واللاجئين، أبحر معظمهم من السواحل التركية القريبة هرباً من الحروب والفقر نحو أوروبا.

وغالباً ما تغرق قوارب في هذه المنطقة، مما يتسبب في مصرع مهاجرين.

وفي بداية تشرين الثاني الحالي، أعلن خفر السواحل اليوناني، غرق خمسة أطفال على الأقل من بين 22 شخصاً تأكدت وفاتهم، إثر غرق مركب شراعي كان يقل لاجئين.

وذكر خفر السواحل حيئنذ أن فرقه انتشلت 21 جثة لأشخاص كانوا على متن مركبين للاجئين.

في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، أنقذ خفر السواحل 1500 شخص أي أكثر بـ 600 عن العام الماضي.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار