"الوطنية للتحرير" تستعيد زمام المبادرة بعد خسائرها ليلاً غرب حلب

"الوطنية للتحرير" تستعيد زمام المبادرة بعد خسائرها ليلاً غرب حلب

الصورة
مقاتلون من فصائل الجيش السوري الحر (الإنترنت)
04 كانون الثاني 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

استعادت الجبهة الوطنية للتحرير صباح اليوم زمام المبادرة في ريف حلب الغربي وشنّت هجوماً على مواقع هيئة تحرير الشام، بعد أن أحرزت الأخيرة ليل أمس تقدماً ميدانياً على عدد من المحاور في المنطقة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير استعادة السيطرة على قرية بازيهر الواقعة شمال مدينة دارة عزة بعد اشتباكات عنيفة مع هيئة تحرير الشام، في حين تستمر الاشتباكات في المنطقة المحيطة بدارة عزة على عدد من المحاور بعد أن سيطرت تحرير الشام ليل أمس على بلدات بلنتة وبسرطون وعويجل.

وأفاد ناشطون بسيطرة هيئة تحرير الشام على قسم كبير من الفوج 111 بعد اشتباكات استمرت طوال ليل أمس مع الجبهة الوطنية للتحرير، لتضييق الخناق على بلدتي عنجارة وقبتان الجبل أبرز معاقل حركة نور الدين الزنكي التابعة للجبهة الوطنية.

وذكرت وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام أن الأخيرة سيطرت على جمعية الأرمن وعدد من النقاط الأخرى في منطقة خان العسل غربي مدينة حلب.

وكانت الجبهة الوطنية للتحرير قد سيطرت يوم أمس على 3 قرى شمال مدينة دارة عزة وقرب بلدة أطمة، بالإضافة إلى جبل شحشبو وعدد من القرى والبلدات شرقي مدينة معرة النعمان بعد اشتباكات عنيفة مع هيئة تحرير الشام، كما تمكنت من أسر قرابة 10 عناصر من تحرير الشام في منطقة حيش جنوبي إدلب.

ونقل موقع نداء سوريا عن مصادر عسكرية أن أعداد قتلى هيئة تحرير الشام في الاشتباكات الدائرة خلال الأيام الأربعة الماضية في ريف حلب الغربي وجبل شحشبو شمال غرب حماة وجنوب شرق إدلب بلغ 78 قتيلاً، في حين وصل عدد قتلى الجبهة الوطنية للتحرير إلى 37 قتيلاً، بالإضافة إلى وجود 60 أسيراً من الطرفين.

شارك برأيك