النظام يمنح موسكو أراضيَ جديدةً لتوسيع قواعدها

إسطنبول - تلفزيون سوريا

منحت حكومة نظام الأسد روسيا قطعة أرض مساحتها ثمانية هكتارات مع مساحة بحرية بمحاذاة القاعدة الروسية في حميميم في ريف اللاذقية، ومساحة مماثلة في المياه الإقليمية قرب ميناء طرطوس.

ونشرت البوابة الرسمية للمعلومات القانونية الروسية، وثيقة، يوم أمس، جاء فيها، إن "الجمهورية العربية السورية توافق على نقل قطعة أرض ومساحة مائية في محافظة اللاذقية إلى روسيا من أجل إنشاء مركز طبي للصحة والتأهيل لفرق الطيران الروسي".

وتظهر الوثيقة أن حكومة النظام وقعت الوثيقة في 21 من حزيران الماضي، ووقعت موسكو بالموافقة في 30 من تموز الماضي.

وأوضحت الوثيقة أن المساحة التي منحتها حكومة النظام للقوات الروسية تبلغ ثمانية هكتارات، وسوف تتحمل روسيا كلفة بناء وتجهيز البنية التحتية للمرافق المزمع إنشائها في الموقع، بينما منح النظام الأراضي لروسيا بصفة مؤقتة ودون مقابل أو كلفة.

اقرأ أيضاً: روسيا تطوّر قاعدتها العسكرية في طرطوس

وتسيطر روسيا على مطار حميميم بريف اللاذقية منذ آب 2015، وتستخدمه لشن ضرباتها الجوية على مناطق المعارضة، كما عملت على توسيع قاعدتها البحرية في طرطوس واسخدامها للأغراض العسكرية منذ 2017، ثم رتبت عقداً مع النظام في نيسان 2019، لاستئجار ميناء طرطوس لمدة 49 عاماً.

مقالات مقترحة
غرفة زراعة نظام الأسد: التصدير ليس على حساب المستهلك.. ولم يتوقف
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
بالتزامن مع أزمة الخبز.. اندلاع حريق بفرن في حي المزة بدمشق
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760
42 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب