النظام يقصف اللطامنة بعد اجتماع المعارضة مع ضباط أتراك

تاريخ النشر: 25.04.2018 | 10:04 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية مدينة اللطامنة ومزارعها بريف حماة الشمالي عقب اجتماع وجهاء المدينة مع وفد عسكري تركي لبحث إنشاء نقاط مراقبة تركية.

وأدى القصف الذي استهدف أحياء المدينة السكنية إلى إصابة طفلين بجروح خطيرة نُقلا على إثرها إلى مشافٍ قريبة في محافظة إدلب، وقصفت الحواجز العسكرية المحيطة بمدينة اللطامنة بأكثر من 25 قذيفة.

وجرى اجتماع وجهاء المدينة مع ضباط أتراك في مدينة مورك بريف حماة بهدف توسيع نقاط المراقبة التركية التي نصَّ عليها اتفاق خفض التصعيد في أستانة برعاية روسيا وتركيا وإيران.

وفي ريف حماة الغربي قتل مدني جراء قصف بمدفعية النظام على بلدة قلعة المضيق من الحواجز القريبة بحسب مراسلنا هناك.  

وتعرضت بلدات في ريفي حماة الشمالي والجنوبي في اليومين الماضيين لغارات جوية وقصف مدفعي للنظام وروسيا، بعد شن فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و أخرى إسلامية من بينها هيئة تحرير الشام، الأربعاء الماضي معركة ضد قوات النظام في منطقة السلمية بريف حماة الشرقي، سيطرت خلالها على مواقع لـ قوات النظام.

وطرح "فراس طلاس" رجل الأعمال السوري ونجل وزير الدفاع سابقاً في النظام "مصطفى طلاس"، مبادرة تقضي بتسليم "الروس" إدارة المنطقة المتبقية من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.، كُشف عن بنودها، يوم الإثنين الماضي.

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية