النظام يعتقل لاجئين فلسطينيين بعد عودتهم من دول اللجوء إلى سوريا

تاريخ النشر: 18.06.2021 | 17:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف فريق الرصد والتوثيق في "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، أن نظام الأسد اعتقل أكثر من 15 لاجئاً فلسطينياً بعد عودتهم من أوروبا أو دول الجوار إلى سوريا.

وأضاف البيان أن 13 شخصاً اعتقلوا بعد عودتهم من لبنان، بالإضافة إلى لاجئ بعد عودته من السويد، وآخر من هولندا.

 أوضح البيان أن العديد من اللاجئين الفلسطينيين الذين عادوا للاستقرار بدمشق أو زيارتها تم استدعاؤهم من قبل فروع النظام الأمنية للتحقيق معهم، كما اعتقل عدد منهم لكن المجموعة لم تستطع توثيق أسمائهم بسبب تكتم ذويهم وخوفهم من الملاحقات الأمنية والإخفاء القسري.

وكانت مجموعة العمل في تقريرها الذي نشرته في شهر نيسان المنصرم تحت عنوان "أوروبا وإعادة لاجئي سورية.. فلسطينيو دمشق وريفها نموذجاً"، أعلنت عن لائحة بأسماء بعض المعتقلين الذين تم اعتقالهم في أثناء عودتهم إلى سوريا في فترات متفاوتة.

وشددت المجموعة على أن الأوضاع العامة في المحافظات السورية بما فيها مدينة دمشق وريفها غير آمنة، ولا تتوفر فيها شروط عودة اللاجئين الفلسطينيين والسوريين إليها، بسبب تقييد وفرض شروط على عودة النازحين الفلسطينيين إلى منازلهم وفقدان مقومات العيش في عدد من المخيمات كاليرموك وحندرات، واستمرار أجهزة النظام الأمنية باعتقال أكثر من 1800 لاجئ فلسطيني وتهديد عائلاتهم، وملاحقة المطلوبين لديه إما للتجنيد الإجباري أو لأسباب أمنية أو سياسية.

"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
وزير دفاع "النظام" يصل درعا و"اللواء الثامن" يدخل حي الشياح
أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة