النظام يسلم جثث عنصرين تابعين له قتلوا في ليبيا إلى ذويهم

تاريخ النشر: 22.12.2020 | 23:05 دمشق

الرقة ـ خاص

أبلغ المستشفى العسكري في مدينة حمص ذوي عنصرين من قوات نظام الأسد من أهالي مدينة تدمر شرقي حمص بالحضور إلى المستشفى لتسلم جثث أبنائهم الذين قتلوا في ليبيا خلال شهر تشرين الثاني الفائت.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، إن كل من (ظريف محمود العمشة، وعزالدين صالح البريكي) قتلوا  بلغم أرضي في ليبيا خلال قتالهم إلى جانب قوات حفتر.

وتم تسليم جثث القتلى إلى ذويهم صباح اليوم من المستشفى العسكري في حمص، بالإضافة إلى تقرير طبي يفيد بمقتلهم داخل الأراضي السورية على جبهات إدلب.

اقرأ أيضاً: من سوريا.. روسيا تعزّز دعمها لـ مرتزقة "فاغنر" في ليبيا

ودفن القتيلان في مقبرة "تل النصر" على أطراف مدينة حمص من الناحية الشمالية.

وأشار المصدر إلى أن القتيلين كانا عنصرين في الدفاع الوطني التابع للنظام بمدينة تدمر، وتقدما بطلب انتساب إلى القيادة الروسية في مطار تدمر العسكري عبر قيادتهم في الدفاع الوطني، للذهاب إلى ليبيا.

وأعلن الناطق باسم غرفة عمليات تحرير سرت ـ الجفرة التابعة لحكومة الوفاق الوطنية العميد الهادي دراه، الثلاثاء الماضي، أن طائرة من طراز "إيرباص ـ إيه 320"، على متنها مرتزقة سوريون قادمة من سوريا، هبطت في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، لدعم ميليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر.

اقرأ أيضاً.. فاغنر الروسية تجند شباناً من القنيطرة بهدف إرسالهم إلى ليبيا

وسبق أن أعلن الجيش الليبي التابع لـ حكومة الوفاق الوطني، في 4 من تشرين الأول الفائت أنَّ طائرة شحن روسيّة تحمل مقاتلين سوريين هبطت في مطار بمدينة سرت شمالي ليبيا.

وجنّدت روسيا نحو 600 شابٍ مِن أبناء محافظة حمص، للقتال في صفوف قوات خليفة حفتر في ليبيا، مقابل راتب شهري يصل حتى "1500 دولار أميركي" لـ كل شخص، وتم نقل المجندين إلى مطار حماة العسكري، وسلّمت كل واحد منهم مبلغ "500  دولار" كـ دفعة مبدئية بعد توقيعهم على عقود الانضمام.

 

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا