النظام يرفض الحوار مع قسد ويتهمها بـ "الخيانة"

تاريخ النشر: 11.10.2019 | 14:19 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

تلفزيون سوريا - رويترز

رفض نظام الأسد الحوار مع قوات سوريا لديمقراطية (قسد) التي تسيطر على شمال شرق سوريا، عقب دعوة أعلنت عنها موسكو لإجراء حوار بين قسد من جهة والنظام من جهة أخرى.

وقال فيصل المقداد نائب وزير خارجية النظام يوم أمس الخميس إن قسد "خانت" بلادها واتهمها بتبني أجندة انفصالية منحت تركيا ذريعة لانتهاك سيادة البلاد.

وأضاف لمجموعة من الصحفيين في مكتبه بدمشق "لن نقبل أي حوار أو حديث مع من رهن نفسه للقوى الخارجية. لن يكون لعملاء الولايات المتحدة أي موطئ قدم على الأرض السورية".

وكان مسؤول في "الإدارة الذاتية" قال في وقت سابق لرويترز إن قسد قد تجري محادثات مع النظام وموسكو لملء فراغ أمني في حال الانسحاب الكامل للقوات الأميركية من منطقة الحدود مع تركيا.

ونقلت رويترز عن قائد عسكري كبير في قسد (لم تكشف عن اسمه) قوله  "إن أحد الخيارات أمام قسد ستكون إعادة مناطق سيطرتهم لنظام الأسد".

وكانت "الإدارة الذاتية" في شمال سوريا رحبت يوم الأربعاء الماضي بدعوة روسيا للحوار مع النظام، وحثت موسكو على أن تلعب دور الضامن لهذا الحوار.

وقالت الإدارة في بيان إنها تنظر بإيجابية لتصريحات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بشأن الحوار مع الحكومة السورية مضيفة أنها تتطلع إلى أن تلعب روسيا دورا كداعم وضامن للحوار.

وأمس الخميس رفضت الولايات المتحدة وروسيا، مقترحاً في مجلس الأمن الدولي لإدانة عملية

نبع السلام التي تشنها تركيا والجيش الوطني السوري ضد قسد في شمال شرق سوريا.