النظام يجبر أهالي جنوبي سوريا على التبرع للمتضررين من الحرائق

تاريخ النشر: 18.10.2020 | 23:29 دمشق

درعا - خاص

أصدرت محافظات القنيطرة ودرعا والسويداء قراراً بتشكيل لجان فرعية من أجل الحملة الشعبية لجمع التبرعات، لصالح المتضررين من الحرائق في محافظات طرطوس واللاذقية وحمص.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن المحافظات المذكورة قامت بتشكيل لجان، مهمتها الإشراف على ما سمته الحملة الشعبية لجمع التبرعات للمتضررين من الحرائق في محافظات حمص واللاذقية وطرطوس، وتسليم المبلغ إلى اللجنة المركزية في المحافظة.

f64dfbdd-9996-4040-a7c5-9e9eeff73944.jpg

 

 

8293c855-62ad-476a-8124-29ec9547d2a1.jpg

كما أصدر نقيب المحامين لدى نظام الأسد تعميماً ينص على فتح باب التبرع للمتضررين من الحرائق، وإضافة مبلغ قدره 1000 ليرة سورية على كل وكالة يتم تنظيمها من 11/10/ 2020 وحتى 11/11/ 2020، يعود ريعها للمتضررين.

 

a91188ec-2020-4556-9529-ef2e00296781_0.jpg

 

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأنه تم فرض مبلغ خمسة آلاف ليرة سورية على كل وكالة خارجية.

وأوضحت المصادر أن الأهالي مجبرون على دفع هذه التبرعات رغم استيائهم بسبب الأوضاع المعيشية السيئة، وعدم اكتراث النظام لهم بسبب الدمار الذي لحق بمنازلهم وممتلكاتهم خلال سنوات الحرب.

وكانت الحرائق قد اندلعت في الـ 9 من تشرين الأول الجاري واستمرّت لأربعة أيام، في العديد من مناطق الساحل وريف حمص الغربي، الواقعة تحت سيطرة النظام، وتسبّبت في احتراق آلاف الهكتارات من المساحات الحراجية والزراعية.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر