النظام وروسيا يسوّيان بلدة الحماميات بالأرض قبل استعادتها (صور)

تاريخ النشر: 12.07.2019 | 17:07 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

انسحبت الفصائل العسكرية صباح اليوم الجمعة من بلدة الحماميات وتلتها بريف حماة الشمالي، بعد أن تمكنت من التصدّي لسبع محاولات فاشلة للنظام وروسيا، وكبّدتها خسائر كبيرة.

وأفاد ناشطون بأن الفصائل انسحبت من البلدة وتلتها الاستراتيجية بعد مئات الغارات الجوية بالبراميل المتفجرة وصواريخ الطيران الحربي الروسي، فضلاً عن مئات القذائف المدفعية وصواريخ الراجمات.

ومنذ أن سيطرت الفصائل العسكرية على بلدة الحماميات وتلتها مساء الأربعاء الفائت، شنّت قوات النظام مدعومة بغطاء جوي روسي مكثّف، 7 محاولات خلال 24 ساعة، بهدف السيطرة على المنطقة الاستراتيجية الحاكمة للمنطقة السهلية المحيطة.

وبث إعلاميون يرافقون قوات النظام والقوات الروسية صوراً تُظهر دماراً كاملاً لمنازل البلدة، وذلك جراء الغارات التي لم تتوقف على المنطقة لأكثر من 30 ساعة متواصلة، بحسب ما أكده ناشطون وقادة عسكريون.

 

 

 

وكان ناشطون قد نشروا صورة جوية لبلدة الحماميات، قبيل سيطرة الفصائل العسكرية عليها يوم الأربعاء الفائت، ويظهر في مقارنتها مع الصور السابقة، نسبة الدمار الشامل للبلدة.

 

 

وسبق أن حاولت قوات النظام وروسيا لأكثر من 20 مرة، استعادة السيطرة على بلدتي تل ملح والجبين، المجاورتين لبلدة الحماميات، واللتين سيطرت عليهما الفصائل قبل أكثر من شهر. وباءت كل محاولاتها بالفشل.

ويحظى تل الحماميات بأهمية استراتيجية لكونه أعلى مرتفع بالمنطقة ويشرف على مدينة كرناز والقرى المحيطة بها التي توجد بها قواعد عدة للقوات الروسية.