"الناتو" يدعو روسيا لعدم التسبب في تفاقم الوضع المأساوي في سوريا

تاريخ النشر: 29.08.2018 | 23:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

دعت أوانا لونغسكو المتحدثة باسم حلف شمال الأطلسي (ناتو)، اليوم الأربعاء، روسيا إلى تجنب التسبب في تفاقم الوضع الإنساني المأساوي في سوريا.

وقالت لونغسكو في حديث لوكالة الأناضول التركية "إننا نراقب أنشطة الأساطيل في المتوسط بما فيها الروسية، ولا يمكننا التكهن بنية الأسطول الروسي، ولكن من المهم أن تتجنب كل العناصر الفاعلة في المنطقة أن تكون سبباً في تفاقم الوضع الإنساني المأساوي في سوريا".

وأكدت المتحدثة إرسال البحرية الروسية قوات تضم سفناً مزودة بصواريخ كاليبر حديثة على البحر المتوسط.

كما شددت على عدم وجود الناتو في سوريا، بينما يدعم الحلف جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي دائم في سوريا.

في السياق ذاته أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش عن قلقه البالغ إزاء حدوث كارثة إنسانية في محافظة إدلب شمال سوريا، مطالبا نظام الأسد بتحديد أولويات حماية المدنيين.

ونقل المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الأممية "استيفان دوغريك" مخاوف غوتيرش قائلاً "إن الأمين العام للأمم المتحدة طالب على وجه السرعة حكومة النظام وجميع الأطراف بضبط النفس، وتحديد أولويات حماية المدنيين"، كما طالب ضامني (مسار) أستانا (تركيا وروسيا وإيران) بتكثيف الجهود لإيجاد حل سلمي للوضع في إدلب.

وأضاف "الأمين العام دعا أيضا جميع الأطراف إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية أرواح المدنيين، والسماح بحرية الحركة، وحماية البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المرافق الطبية والتعليمية، وفقا للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان".

يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف جدد اليوم تهديدات بلاده بشن حملة عسكرية على محافظة إدلب، وذلك في ظل تعزيز البحرية الروسية لقواتها من خلال إرسال عدة فرقاطات إلى البحر المتوسط عبر مضيق البوسفور، وذلك في إطار ما وصفته صحيفة روسية أمس الثلاثاء بأنه أكبر حشد للبحرية منذ تدخل روسيا العسكري في سوريا عام 2015.

مقالات مقترحة
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا
"نيويورك تايمز": الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات