"الموت للغزاة الروس وبوتين"..فيسبوك وإنستغرام يسمحان بنشر محتوى عنيف عن أوكرانيا

"الموت للغزاة الروس وبوتين"..فيسبوك وإنستغرام يسمحان بنشر محتوى عنيف عن أوكرانيا

meta-facebbokinstagram-ab-de-kapatabilcegini-aktardi.jpg
شركة ميتا المالكة لفيسبوك وإنستغرام

تاريخ النشر: 11.03.2022 | 09:42 دمشق

آخر تحديث: 11.03.2022 | 10:11 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت "ميتا" الشركة الأم لمنصتي التواصل الاجتماعي، "فيسبوك" و"إنستغرام" بإجراء تعديلات على قواعدها للسماح برسائل "عنيفة" ضد الروس الذين يدعمون الحرب في أوكرانيا والجنود الروس المشاركين في الحرب.

وقال آندي ستون مدير الاتصالات في شركة "ميتا" في بيان، الجمعة: "نتيجة للغزو الروسي لأوكرانيا، نسمح مؤقتاً بأشكال التعبير السياسي العنيف التي تنتهك عادة قواعدنا، مثل" الموت للغزاة الروس "، بحسب وكالة الأناضول.

وأكد المسؤول في شركة التواصل الاجتماعي: "ما زلنا لا نسمح بمحتوى معين ضد المدنيين الروس".

"الموت لبوتين"

من جانب آخر، ذكرت صحيفة واشنطن بوست، أن شركة ميتا ستسمح أيضاً بالمحتوى الذي يدعو إلى "الموت" للرئيسين البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو والروسي فلاديمير بوتين.

وأضافت الصحيفة أن الشركة لن تحظر أيضاَ لفترة من الوقت المحتوى الذي يستهدف الروس الداعمين لاحتلال أوكرانيا.

جدير بالذكر أن السلطات الروسية أعلنت مؤخراً حظر استخدام العديد من منصات التواصل الاجتماعي وخاصة فيسبوك، وتويتر.

وشنت روسيا في 24 من شباط الماضي، غزواً عسكرياً ضد أوكرانيا، تبع الأمر ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية واسعة على موسكو.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار