"المركز السوري للإعلام" ينفي ما يُتداول عن مصير رزان زيتونة

تاريخ النشر: 17.02.2020 | 21:34 دمشق

آخر تحديث: 17.02.2020 | 21:35 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

نفى المركز السوري للإعلام وحرية التعبير ما تداولته بعض وسائل الإعلام الروسية والمحلية، عن العثور على جثمان الناشطة الحقوقية المعارضة رزان زيتونة ضمن مقبرة جماعية في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية. 

وقال المركز في بيان اليوم الإثنين" بعض وسائل الإعلام تتناقل أخباراً تتعلق بمُجريات التحقق مع “إسلام علوش”، الذي اعتقلته السلطات الفرنسية منذ فترة قصيرة بتهم جرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانية، وتهمة التورّط في خطف الحقوقية رزان زيتونة وزوجها الناشط السياسي وائل الحمادة وزميلهما المحامي والشاعر ناظم حمادي بالإضافة إلى الناشطة السياسية سميرة الخليل" .

وتابع المركز قائلاً "نؤكد على أنّ الأنباء المُتناقلة حول مُجريات هذا التحقيق وتطوره هي غير صحيحة، والأنباء الدقيقة حول التحقيق وتطورات القضية تصدر إمّا عن السلطات الفرنسية أو عن المركز والمؤسسات الفرنسية المعنية في القضية ضدّ إسلام علوش".

وأشار المركز إلى أنه يتواصل مع  المؤسسات والهيئات الدوليّة ذات الصلة (مثل الصليب الأحمر الدولي) لتبيان مصير كل جثمان من هذه الجثامين، لافتاً إلى أن التحقق من هويّة الجثامين يحتاج إلى فحوصات وتحليلات طبية دقيقة (DNA) ومن الصعوبة بمكان الجزم بهويّة الشخص قبل إجراء هذه الفحوصات.

وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" اليوم الإثنين، إن قوات النظام عثرت على مقبرة جماعية في منطقة "العب" جنوب شرق مدينة دوما تضم 70 جثماناً بينهم جثمان امرأة مكلبة الأيدي. 

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا