المرشحة الأميركية للأمم المتحدة تتعهد بفتح المعابر في سوريا

تاريخ النشر: 27.01.2021 | 23:27 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قالت ليندا توماس جرينفيلد المرشحة لمنصب السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة اليوم الأربعاء: إنها ستعمل لفتح الطرق والمعابر في سوريا.

وأضافت توماس جرينفيلد في جلسة تأكيد ترشيحها أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي " إنها ستعمل لفتح الطرق والمعابر في سوريا لإيصال الإغاثة لمحتاجيها".

وبات من المرجح تأكيد ترشيح توماس ـ جرينفيلد في مجلس الشيوخ في غضون أيام بعد أن أشاد أعضاء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بالدبلوماسية المخضرمة التي عملت في أربع قارات، وخصوصا أفريقيا.

اقرأ أيضا: "عشرة معابر حدودية بيد الأسد".. ماذا يستفيد منها؟ (2)

اقرأ أيضا: مشروعا قرار في مجلس الأمن بخصوص المساعدات عبر الحدود وروسيا تهدد

وأدى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2504، بتقليص عدد معابر إيصال المساعدات إلى سوريا للحد من قدرة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية الأخرى على تقديم المساعدة الأساسية لمن هم في أمس الحاجة إليها.

واعتمد المجلسي مطلع العام 2020 القرار 2504، وقضى بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا عبر معبرين فقط من تركيا ولمدة 6 أشهر، وإغلاق معبري اليعربية في العراق، والرمثا في الأردن بسبب معارضة روسيا والصين.

ثم اعتمد مجلس الأمن في 12 تموز 2020، قراراً تم بموجبه إلغاء الترخيص الممنوح لمعبر باب السلامة على الحدود التركية شمال حلب، والاكتفاء بتمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا من معبر "باب الهوى" في إدلب، لمدة عام فقط، بينما حذّرت الأمم المتحدة من السلبيات المترتبة على قرار مجلس الأمن الأخير بتمديد آلية المساعدات إلى سوريا من معبر واحد فقط.

اقرأ أيضا: مجلس الأمن يصوّت على آلية تجديد إيصال المساعدات إلى سوريا

 

مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا