المجلس الإسلامي السوري ينعي الشيخ عدنان السقا

تاريخ النشر: 09.01.2021 | 22:23 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

نعى المجلس الإسلامي السوري، الشيخ عدنان السقا، الذي وافته المنية اليوم السبت في مدينة إسطنبول التركية، عقب تدهور صحته نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

وقال المجلس الإسلامي في بيان عزاء نشره على حسابه في تويتر: "ننعي إلى الأمة الإسلامية فضيلة العالم الداعية المربي، الشيخ عدنان السقا رحمه الله".

 

 

وأضاف البيان أن الشيخ السقا "كان من كبار علماء حمص الربانيين الذين ربوا أجيالاً وصدعوا بالحق وله مواقف مشهودة في وجه الطغاة الظالمين"، مشيراً إلى أن الشيخ الراحل كان "من الأعضاء المؤسسين للمجلس الإسلامي السوري".

ويعد السقا من علماء مدينة حمص الكبار وأشهرهم، واتخذ موقفاً مؤيداً للثورة السورية منذ انطلاقتها، في منتصف آذار 2011، وأرغم على مغادرة حمص نتيجة مواقفه المناهضة لنظام الأسد.

وكان الشيخ قد أصيب بفيروس كورونا المستجد، منذ نحو 10 أيام، وساءت صحته قبل نحو 4 أيام ما استدعى نقله إلى غرفة العناية المركزة في أحد مشافي إسطنبول، حيث توفي اليوم على إثر مضاعفات الإصابة بالفيروس.

عدنان السقا

ولد السقا في مدينة حمص عام 1942، وتخرج في كلية الشريعة بجامعة دمشق عام 1966. تابع السقا دراسة الماجستير في الدراسات الإسلامية بجامعة "بنجاب بلاهور" في باكستان عام 1995.

مارس العمل الدعوي والتربوي والتعليمي في الثانويات العامة والشرعية، والمعاهد الشرعية في عدد من مدن العالم. وعمل خطيباً ومدرّساً وإماماً في مسجد الهدى بجدة قرابة عشرين عاماً.

قبيل انطلاقة الثورة السورية تولى السقا الخطابة والإمامة في جامع قباء بحمص، وفي جامع النوري الكبير، كما كان خطيباً لسنوات في جامع العنابة ومصطفى باشا والخيرات والباشات وجامع عثمان وغيرها.

 

 

مقالات مقترحة
الخلاف ينفجر داخل هيئة التفاوض قبل مناقشة مبادئ الدستور السوري
انشقاقات داخل أحرار الشام بعد حزمة تعيينات جديدة
المهجرون في إدلب.. معارك لا تنتهي مع البطالة 
تركيا تتسلم 6.5 ملايين جرعة لقاح كورونا يوم الإثنين
إسبانيا.. استقالة رئيس أركان الجيش لتجاوزه الدور في لقاح كورونا
78 إصابة جديدة و6 وفيات بكورونا في مناطق سيطرة نظام الأسد