اللبنانيون في الساحات يردون بهتافات رافضة لكلمة عون

تاريخ النشر: 31.10.2019 | 22:42 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

قوبلت كلمة الرئيس اللبناني ميشيل عون مساء اليوم الخميس، بالرفض من قبل المحتجين اللبنانيين في ساحات الاعتصام.

ففي ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت ارتفعت صيحات الاستهجان من قبل المحتجين خلال كلمة عون، وجددوا هتافاتهم المطالبة بإسقاط النظام.

وأكد المتظاهرون في بيروت على استمرار الثورة اللبنانية ضد الفساد والعنصرية، ومحاسبة جميع الطبقة السياسية ووحدة الشعب اللبناني.

كما خرج المتظاهرون في مدينة صيدا بجنوب لبنان، بمظاهرات حاشدة مرددين شعارات رافضة لمضمون الخطاب.

في حين شهدت مدينة طرابلس هي الأخرى مظاهرات منددة بالخطاب، وهتف المتظاهرون "كلن يعني كلن"، كما حيّا المتظاهرون جميع المناطق اللبنانية.

وكان الرئيس اللبناني قد دعا في كلمته اليوم لاختيار الوزراء في الحكومة الجديدة بناء على الكفاءة وليس الولاءات السياسية، وأن الحكومة المستقيلة عانت من شرط الإجماع الذي حال دون التوصل إلى قرارات.

وتعهد بمحاربة الفساد من خلال تطبيق القوانين القائمة وتشريع قوانين جديدة، وطالب بإنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد، ورفع السرية المصرفية عن حسابات المسؤولين.

ولم ينسَ عون الزجّ بقضية اللاجئين السوريين في الأحداث التي يشهدها لبنان، حيث جدد التزامه بعودة اللاجئين.

يشار إلى أن لبنان يشهد منذ، يوم 17 تشرين الأول الجاري، مظاهرات عمّت البلاد احتجاجاً على قرارات اقتصادية بفرض ضرائب جديدة، وللمطالبة بمكافحة الفساد، قبل أن يتطور الحراك للمطالبة بإسقاط النظام بكل رموزه وعلى رأسهم "ميشيل عون (رئيس الجمهورية)، وجبران باسيل (وزير الخارجية)" إضافةً إلى حسن نصرالله زعيم ميليشيا "حزب الله".