الكويت ترصد أول إصابة بالكوليرا لمواطن قادم من دولة مجاورة

الكويت ترصد أول إصابة بالكوليرا لمواطن قادم من دولة مجاورة

الكوليرا
قالت وزارة الصحة الكويتية إن المواطن المصاب بالكوليرا عاد من دولة مجاورة دون أن تسمي هذه الدولة - الأناضول

تاريخ النشر: 26.11.2022 | 08:20 دمشق

آخر تحديث: 26.11.2022 | 09:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الصحة الكويتية عن إصابة مواطن بمرض الكوليرا، ظهرت عليه أعراض المرض عقب عودته من دولة مجاورة.

وفي بيان نقلته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، قالت الوزارة إن المواطن المصاب بالكوليرا عاد من دولة مجاورة، دون أن تسمي هذه الدولة، مشيرة إلى أنه "تم تقديم العلاج اللازم للمريض في أحد مشافي الوزارة، وعزله حتى استكمال الشفاء".

وأشار البيان إلى أنه "تم التعامل مع المخالطين له حسب البروتوكولات المعتمدة، ومتابعتهم للتأكد من سلامتهم".

واستبعدت الصحة الكويتية احتمال تفشي الكوليرا داخل البلاد، لكنها أكدت على "أهمية اتخاذ الحيطة والحذر للمواطنين والمقيمين عند السفر لأي دولة يتفشى فيها الوباء، والتأكد من تجنب مصادر مياه الشرب والأطعمة غير الآمنة".

وكانت دولة الكويت قررت، في 25 تشرين الأول الماضي، منع دخول الأغذية مع المسافرين القادمين من العراق وسوريا ولبنان، بسبب مخاوف من تفشي الكوليرا لديهم.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن لبنان في المرحلة الأخيرة من تفشي المرض الذي بدأ في أفغانستان في يونيو قبل أن ينتشر إلى باكستان وإيران والعراق وسوريا.

وفي 12 تشرين الثاني الجاري، أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن اكتشاف تلوث بالكوليرا في خزان مياه بوادي اليرموك بالقرب من بحيرة طبرية، مرجحة انتقال التلوث من الأراضي السورية.

وتشهد سوريا منذ أيلول تفشياً للكوليرا في عدة محافظات، للمرة الأولى منذ العام 2009، ويظهر الكوليرا عادة في مناطق سكنية تعاني شحاً في مياه الشرب أو تنعدم فيها شبكات الصرف الصحي.

ووفق الأمم المتحدة، فإن مرض الكوليرا تفشى في معظم أرجاء سوريا، حيث أصاب 13 محافظة من أصل 14 محافظة في البلاد، مضيفة أن قدرات الاختبار المحدودة، والنظام الصحي المختل إلى حد كبير يصعّب عملية التأكد من عدد الحالات إذ يقدر بأنه أعلى بكثير من الإحصائيات المعلن عنها.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار