القمة العربية ناقشت عودة النظام بشكل "غير رسمي"

تاريخ النشر: 01.04.2019 | 10:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:35 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إن موضوع عودة نظام الأسد إلى الجامعة "أثير بشكل غير رسمي في اجتماعات وزراء الخارجية العرب".

وبحسب موفد تلفزيون سوريا إلى تونس فإن أبو الغيط وصف أمس الأحد، الموضوع بـ "الحساس"، وأوضح " كلما أثيرت (عودة النظام) قال البعض إنّ الأمر غير ناضج، فيما يرى البعض الآخر أنه ليس على جدول أعمالنا، وآخرون قالوا نحتاج لمبادرة سياسية وأرضية يلتقي فيها السوريون".

كما نقل موفد تلفزيون سوريا عن وزير الخارجية التّونسي قوله، إن "إعلان تونس" (البيان الختامي للقمة) "يعكس إرادة القادة العرب". وتابع "بنود إعلان تونس كانت شاملة، وتناولت كل القضايا العربية، وبينت موقف العرب تجاهها، وأكدت عزمهم على تنفيذ ما جاء في البيان الختامي".

وأضاف الوزير التونسي "كل العرب مجتمعين عبروا بصوت واحد بأن من واجبهم أن يهتموا بما يحصل في سوريا، وأن يساهموا في صياغة حاضرها ومستقبلها (...) تم التأكيد على أن حقوق سوريا في الجولان مصانة بقرارات دولية".

واختُتمت القمة العربية، مساء الأحد، بإصدار "إعلان تونس"، الذي تضمن 17 بندا، تناول: القضية الفلسطينية، والأوضاع في دول عربية، مثل ليبيا وسوريا واليمن، ومكافحة الإرهاب، والمصالحة والتنمية العربية، إضافة إلى العلاقات العربية الإيرانية.

وأكد إعلان القمة على رفض اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان السوري المحتل، كما عبر القادة العرب عن دعمهم الحل السياسي في سوريا وفق مسار جنيف وقرارات مجلس الأمن.

وكان المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، محمود عفيفي قد قال في أواخر آذار الماضي إن عودة نظام الأسد غير مدرجة على جدول أعمال قمة تونس.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان