القلمون.. 14 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا

تاريخ النشر: 09.12.2020 | 15:51 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

شهدت منطقة القلمون بريف دمشق ارتفاعاً ملحوظاً بأعداد الإصابات بفيروس كورونا حيث سُجلت 14 حالة وفاة خلال الأسبوع الفائت.

وذكر موقع "صوت العاصمة" أن 9 حالات وفاة سُجلت في يبرود بينهم 5 سيدات، وحالتي وفاة في مدينة النبك، مقابل 3 وفيات في الرحيبة.

وبحسب "الموقع" فإن مدينة يبرود نعت كلاً من "محمد وخضر عرابي، ومحمود حدة، وعبد الكريم الهوا"، إضافة للسيدات "فخرية عيناوي، وصفية محمد، وآمنة عيناوي، ونايفة عبد الكريم، وأخرى من عائلة فتح الله".

ونُقل معظم المتوفين إلى مشفى يبرود خلال الأيام القليلة الماضية جراء تدهور حالتهم الصحية متأثرين بمضاعفات فيروس كورونا.

وكشفت مصادر محلية لـ "صوت العاصمة" أن أهالي مدينة النبك نعوا كلاً من "فيصل الطبجي وعلي العينية" وتم دفنهم في مقبرتي النهر وحارة القبة.

أما في الرحيبة توفي خلال الأسبوع ذاته "حسن شهاب الدين ومحمد تركمان" بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

وقد شهدت مدينة الرحيبة وفاة أربعة من أبنائها في مشفى القطيفة نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا خلال الشهر الماضي، تضاف إلى خمس وفيات أخرى لسيدتين من سكان النبك وثلاثة من أهالي مدينة الرحيبة جميعهم توفوا متأثرين بفيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: 6 وفيات وإصابات جديدة بكورونا معظمها في طرطوس وحمص

يذكر أن عدد الإصابات في مختلف المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام بلغت 8450 إصابة، وعدد الوفيات بلغ 458 حالة وفاة، حسب إحصائيات وزارة الصحة الأمس.

يأتي ذلك وسط تحذيرات جهات الطبية من انتشار موجة ثانية للفيروس مع حلول فصل الشتاء يقابله تعتيم حكومي حول الأعداد الحقيقة للإصابات، ما دفع السوريين للجوء إلى مواقع التواصل الاجتماعي للإعلان عن الوفيات وإطلاق التحذيرات من انفجار متوقع للفيروس في مناطقهم.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا