القامشلي.. قتلى وجرحى في اشتباكات بين الأسايش والدفاع الوطني

تاريخ النشر: 20.04.2021 | 23:54 دمشق

القامشلي- خاص

اندلعت اشتباكات بين قوات الأسايش التابعة لـ "قسد" وميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام، مساء اليوم الثلاثاء، في مدينة القامشلي أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الأسايش وجرحى في صفوف الدفاع الوطني.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إن ميليشيا الدفاع الوطني هاجمت حاجزاً تابعاً لقوات الأسايش في مدينة القامشلي عقب اعتقال الأخيرة المدعو، عبد الفتاح الليلو، أحد مسؤولي الدفاع الوطني.

وأضاف أنه نتج عن الاشتباك مقتل 4 عناصر وجرح آخرين من الأسايش، بالإضافة إلى إصابة عنصرين من ميليشيا الدفاع الوطني.

وتابع أنه تم نقل المصابين من الأسايش إلى مستشفى فرمان بمدينة القامشلي، في ظل استنفار أمني مشدد على مداخل المربع الأمني وسط المدينة.

واندلعت اشتباكات في كانون الثاني الفائت، بين الأسايش وميليشيا الدفاع الوطني بمدينة القامشلي، حيث أقدمت مجموعة من قوات الدفاع الوطني على إطلاق الرصاص صوب نقطة يتمركز فيها عناصر تابعون للأسايش بالقرب من الحزام جنوبي مدينة القامشلي.

وفي الشهر ذاته، فتح عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني النار على نقطة لقوات الأسايش في حي حلكو جنوب المدينة ما تسبب بنشوب اشتباكات بين الطرفين جرح على إثرها عنصر من الدفاع الوطني، لتستمر بعد ذلك الاشتباكات بصورة متقطعة بين الطرفين.

وتدخلت الشرطة العسكرية الروسية، في وقت سابق، لفض اشتباك اندلع بين ميليشيا الدفاع الوطني وبين الأسايش في منطقة مساكن حي "حلكو" بمدينة القامشلي.