عودة الاشتباكات بين الأسايش وميليشيا الدفاع الوطني في القامشلي

تاريخ النشر: 23.01.2021 | 20:59 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

تجددت الاشتباكات، اليوم السبت، بين "قوى الأمن الداخلي/ الأسايش" التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" وميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لنظام الأسد، بمدينة القامشلي.

وبحسب ما نقل موقع "Fox Press" المقرّب من "الإدارة الذاتية"، عن مراسله في مدينة القامشلي، فإن الاشتباكات بين الأسايش والدفاع الوطني عادت مجدداً، مضيفاً أن مجموعة من قوات الدفاع الوطني أقدمت على إطلاق الرصاص صوب نقطة يتمركز فيها عناصر تابعون لـ الأسايش، بالقرب من "الحزام" جنوبي مدينة القامشلي.

اقرأ أيضا: استمرار التوتر الأمني في القامشلي بين نظام الأسد و"الأسايش"

ولم ترد تفاصيل أخرى تتعلق بوقف أو استمرار الاشتباكات الجارية ومدى شدتها.

وشهدت المدينة توترات بين الجانبين منذ مطلع السنة الحالية، أسفرت عن اشتباكات بين ميليشيا الدفاع الوطني وقوات الأسايش.

ويأتي التوتر بين الطرفين على خلفية اعتقال الأسايش لعناصر من المخابرات الجوية التابعة للنظام، لترد الأخيرة باعتقال خمسة أشخاص من عناصر الأسايش ومدنيين يعملون في مؤسسات الإدارة الذاتية.

اقرأ أيضاً: اشتباكات بين الأسايش وقوات النظام في القامشلي والتوتر يصل الحسكة

وفي الـ5 من الشهر الجاري، فتح عناصر من الدفاع الوطني النار على نقطة لقوات الأسايش في حي حلكو جنوب المدينة ما تسبب بنشوب اشتباكات بين الطرفين جرح على إثرها عنصر من الدفاع الوطني، لتستمر بعد ذلك الاشتباكات بصورة متقطعة بين الطرفين.

 

مقالات مقترحة
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا