الفلبين تعيد مواطناتها من سوريا

تاريخ النشر: 07.02.2021 | 11:33 دمشق

آخر تحديث: 07.02.2021 | 13:37 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قالت وزارة الخارجية الفلبينية: إن ست فلبينيات تم تهريبهن أو تم توظيفهن بشكل غير قانوني في سوريا أعدن إلى الفلبين يوم السبت.

وأضافت سارة أريولا، وكيل وزارة الخارجية لشبكة سي إن إن الفلبينية، أن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم عادوا بعد ظهر يوم السبت وحصلوا على مساعدات مالية.

اقرأ أيضا: دعوات برلمانية بالفلبين لفتح تحقيق بشأن الاتجار بالنساء في سوريا

وأشارت الوزارة إلى أن هذه هي الدفعة الأولى من أصل 38 فلبينية أقمن في ملجأ بدمشق بعد أن تركن أرباب عملهن بسبب "ظروف عمل قاسية".

وقالت وزارة الشؤون الخارجية في بيان آخر: إن "الضحايا أعدوا إقرارات شكواهم في الملجأ في دمشق بمساعدة سفارة الفلبين".

وأضافت "لقد ضغطت الإدارة بشدة على السلطات السورية وأرباب العمل لتأمين تصاريح خروج للعائدين".

وأوضحت الوزارة أن الفلبينيين تم إرسالهم بشكل غير قانوني للعمل في سوريا عندما كانوا سائحين في دبي.

اقرأ أيضا: الفلبين تزود سفارتها بدمشق بمحامين بعد تعرض مواطناتها لانتهاكات

وأكدت وزارة الخارجية أنها تقدم للضحايا المساعدة القانونية في قضاياهم القضائية بالإضافة إلى ترتيب متطلبات الهجرة لرفاقهم الذين ما زالوا في سوريا.

وكانت صحيفة واشنطن بوست نشرت تقريرا حول نساء فلبينيات تلقين وعوداً بالعمل في الإمارات، ولكن تم نقلهن إلى سوريا عوضاً عن ذلك ضمن صفقة اتجار بالبشر، وهناك تعرضن لإيذاء جسدي وجنسي على يد من عملن لديهم.