الفصائل تعلن مقتل عدد من عناصر النظام بتدمير آلياتهم شرق إدلب

تاريخ النشر: 16.01.2020 | 13:58 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام، اليوم الخميس، عن مقتل وجرح عدد من عناصر النظام إثر استهداف آلياتهم العسكرية في جبهتي أبو جريف وتل خطرة شرقي محافظة إدلب.

ودمّرت الجبهة الوطنية وتحرير الشام، ظهر اليوم، سيارتين لقوات النظام على محور تل خطرة بصاروخين مضادين للدروع، ما أدى إلى مقتل عناصر النظام بداخلهما. كما استهدفت الجبهة الوطنية مواقع قوات النظام في الحردانة على محور تل هواش في ريف حماة الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة.

وقصفت هيئة تحرير الشام بالمدفعية الثقيلة وصواريخ "الفيل"، تجمعات قوات النظام في بلدتي أبو جريف وتل خطرة، اللتين تقدّمت عليهما قوات النظام ليل أمس.

وتقع بلدتا أبو جريف وتل خطرة، غربي مطار أبو الضهور العسكري الواقع تحت سيطرة النظام، وبلدة خان السبل الواقعة على الطريق الدولي حلب – دمشق.

وكثّفت طائرات النظام وروسيا منذ صباح اليوم، قصفها الجوي والمدفعي على بلدات في ريفي حلب الجنوبي والغربي، وسط تعزيزات للفصائل في المنطقة تحسباً لهجوم بري لقوات النظام.

وبدأت الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل العسكرية على محوري أبو جريف وتل خطرة ليل أمس الأربعاء، وأعلنت الجبهة الوطنية مقتل عدد من قوات النظام بينهم قائد غرفة عمليات النظام.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري عبر معرفاتها الرسمية: إن قائد غرفة عمليات النظام برتبة عقيد بالإضافة إلى عدد من العناصر قتلوا، إثر استهداف غرفة عمليات النظام على محور أبو جريف بريف إدلب الشرقي بصواريخ الغراد.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا