الفصائل تستعيد السيطرة على بلدة شرق إدلب ومقتل 30 عنصراً للنظام

تاريخ النشر: 16.01.2020 | 15:36 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

استعادت الفصائل العسكرية اليوم الخميس، سيطرتها على بلدة أبو جريف التي تقدّمت عليها قوات النظام ليل أمس، وأعلنت الفصائل عن مقتل 30 عنصراً للنظام بينهم ضباط في الاشتباكات.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الفصائل استولت بعد سيطرتها على قرية أبو جريف، على عربة شيلكا وقاعدة صواريخ مضادة للدروع.

ونقل المراسل عن مصدر في هيئة تحرير الشام أن الاشتباكات أدت إلى مقتل 10 عناصر للنظام في القرية، بينهم عقيد ونقيب.

وفي محور حلب الجديدة غربي مدينة حلب، استهدفت الجبهة الوطنية للتحرير مبنى تجمّع بداخله 20 عنصراً للنظام، بصاروخ مضاد للدروع، ما أدى إلى مقتلهم جميعاً.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام، في وقت سابق اليوم الخميس، عن مقتل وجرح عدد من عناصر النظام إثر استهداف آلياتهم العسكرية في جبهتي أبو جريف وتل خطرة شرقي محافظة إدلب.

وتقع بلدتا أبو جريف وتل خطرة، غرب مطار أبو الضهور العسكري الواقع تحت سيطرة النظام، وبلدة خان السبل الواقعة على الطريق الدولي حلب – دمشق.

وكثّفت طائرات النظام وروسيا منذ صباح اليوم، قصفها الجوي والمدفعي على بلدات في ريفي حلب الجنوبي والغربي، وسط تعزيزات للفصائل في المنطقة تحسباً لهجوم بري لقوات النظام.

وبدأت الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل العسكرية على محوري أبو جريف وتل خطرة ليل أمس الأربعاء، وأعلنت الجبهة الوطنية مقتل عدد من قوات النظام بينهم قائد غرفة عمليات النظام برتبة عقيد.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا