الفاتيكان: وجوه أطفال سوريا والعراق واليمن يجب أن "تهز العالم"

تاريخ النشر: 25.12.2020 | 15:16 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قال البابا فرنسيس في رسالته بمناسبة عيد الميلاد الجمعة: إنّ وجوه أطفال سوريا والعراق واليمن الذين "يدفعون ثمن الحرب الباهظ"، يجب أن "تهزّ الضمائر".

وفي عرضه التقليدي للنزاعات في العالم، تليها البركة لمدينة روما والعالم، أعرب البابا بشكل خاص عن أمله في أن يفضي عيد الميلاد إلى "نزع فتيل التوترات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشرق البحر الأبيض المتوسط".

اقرأ أيضا: بابا الفاتيكان يناشد لتوفير المساعدة للاجئين السوريين قبل عودتهم

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ناشد البابا المجتمع الدولي "ببذل كل الجهود لمساعدة اللاجئين والنازحين السوريين على العودة إلى وطنهم"، مضيفاً أنه "من أجل ذلك يجب ضمان الأمن والمعيشة والظروف الاقتصادية الضرورية لهم قبل العودة".

وأشار البابا خلال مؤتمر عقدته منظمات الإغاثة التابعة للكنيسة الكاثوليكية، إلى "ضرورة تمكين المسيحيين من البقاء في المنطقة"، موضحاً أن جودهم هناك "دليل على السلم والتقدم والتنمية والتسامح والتعايش بين الناس والشعوب".

وأكد البابا أن على المنظمات الإغاثية الكاثوليكية تقديم خدماتها ومساعداتها الإنسانية للاجئين والنازحين دون تمييز وبغض النظر عن أصولهم الدينية.

اقرأ أيضاً: الفاتيكان: سوريا عبارة عن قرى أشباح والسوريون فقدوا الأمل

 

مقالات مقترحة
10 وفيات و222 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس