"العكيدات" تحمل التحالف مسؤولية ما يحدث في دير الزور

تاريخ النشر: 11.08.2020 | 20:44 دمشق

آخر تحديث: 11.08.2020 | 23:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

حملت قبيلة العكيدات في بيان لها اليوم الثلاثاء، التحالف الدولي مسؤولية ما يجري من تطورات في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بريف دير الزور الشرقي.

وقال مصدر خاص طلب عدم الكشف عن هويته لـ موقع تلفزيون سوريا إن وجهاء القبيلة طالبوا خلال اجتماع عقد في وقت سابق اليوم بإيجاد "حل جذري"، وإنشاء لجنة تحقيق في حادثة اغتيال أحد شيوخ القبيلة، عقب أيام من المفاوضات مع وفود من التحالف الدولي.

وأصدر شيوخ القبيلة بيانا موجها إلى قوات التحالف الدولي جاء فيه أن التحالف الدولي يتحمل مسؤولية ما يجري في مناطق سيطرة "قسد" بمحافظة دير الزور، وطالب البيان التحالف الدولي بتسليم إدارة المنطقة لأهلها ولأصحابها وطرد "قسد" منها، بالإضافة إلى تشكيل لجنة تحقيق في حادثة اغتيال الشيخ "مطشر الهفل" وقريبه "دعار الخلف".

كما طالب البيان بالإفراج الفوري عن المعتقلين وإيجاد حل جذري للمخيمات وإعادة النساء والأطفال إلى ذويهم والدفع باتجاه حل يضمن حقوق السوريين ووحدة سوريا واستقلاليتها، كما طالب البيان بتشكيل جسم عسكري عربي يحافظ على مكونات المنطقة ويكون عوناً للناس في تسيير أمور حياتهم اليومية.

من جهة أخرى، حمّل "مجلس سوريا الديمقراطية" النظام وخلايا من "تنظيم الدولة" ومجلس العشائر والقبائل السورية، المدعوم من تركيا، المسؤولية عن الاغتيالات، متهماً إياهم بـ "إشعال حروب وصراعات قومية عرقية بين أبناء المنطقة".

وكان عدد آخر من وجهاء وشيوخ العشائر في شمال شرقي سوريا، أكدوا "رفضهم القاطع لسياسة النظام والقوات الإيرانية في المناطق"، معلنين دعمهم الكامل لقبيلة "العكيدات"، ومطالبين "قسد" بفتح تحقيق شامل في قضية الاغتيالات.


اقرأ أيضاً: "قسد" في عين العاصفة.. دير الزور تغلي بعد اغتيال شيوخ من عشائرها

اقرأ أيضاً: عشائر دير الزور.. رحلة التهميش من الأسد إلى "قسد"

كلمات مفتاحية