العثور على جثتي سيدتين اختطفتا في دير الزور قبل أكثر من شهر

تاريخ النشر: 15.08.2020 | 17:37 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

عُثر اليوم السبت، على جثتي سيدتين من مدينة دير الزور اختطفتا قبل أكثر من شهر في المدينة، بعد أن شوهدتا آخر مرة تدخلان منزلهما في حي العرفي.

ونقلت صفحات محلية، عن قائد "شرطة محافظة دير الزور" التابع لنظام الأسد، قوله إنهم اشتبهوا بأحد الأشخاص في قتل الشقيقتين سعاد ووداد عبد القادر الفاكوش، ومن خلال التحقيق معه اعترف بقتل الشقيقتين، بعد أن استدرجهما إلى منزله في حي العرفي بالاشتراك مع زوجته.

وأضاف أن القاتل وزوجته سرقا المصوغات الذهبية للضحيتين، بعد أن قتلهم الزوج وأخفاهم في مكان داخل منزله، حيث سكب عليهما مادة الإسمنت.

وبحسب المصدر ذاته، فإن زوجة القاتل غادرت دير الزور وأقامت في أحد الفنادق في العاصمة دمشق، وتم إلقاء القبض عليها  وبحوزتها المصوغات الذهبية.


وكان قريب الضحيتين (فضل عدم ذكر اسمه)، أوضح لموقع تلفزيون سوريا، في وقت سابق، أن السيدتين سعاد ووداد فاكوش اختطفتا من منزلهما في حي العرفي بدير الزور، في 30 من حزيران الماضي.

وأضاف المصدر أن السيدتين كانتا في زيارة في الحي، قبل أن تدخلا المنزل وتختفيان. وأشار إلى أن المنزل قد ظهر عليه آثار التخريب والسرقة، ما يؤكد أنهما اختطفتا تحت التهديد.

ووفق شبكات محلية، تشهد دير الزور انفلاتاً أمنياً، وحالات خطف وسرقة في وضح النهار يقابلها عجز الأهالي، الذين لا يستطيعون ردع هذه العمليات، ولا يجرؤون على تقديم شكاوى ضد عناصر الميليشيات المنتشرة في المحافظة.